اضرار السجائر الالكترونية وهل تسبب السرطان

في ايامنا هذه اصبح كثير من المدخنين يستخدمون السجائر الالكترونية ظناً منهم انها لا تسبب أي اضرار وهناك من يستخدمها على ان تساعده على الاقلاع عن التدخين وان تعوضه عن السجائر الحقيقية .

كشفت نتائج دراسة علمية حديقة اجريت في اليابان ان السجائر الالكترونية كالسجائر العادية تماماً تحتوي على مواد مسرطنة ولكن تزيد نسبتها عن السجائر العادية ب10 اضعاف اضافة الى ذلك اكتشف العلماء ان في الاجهزة التي يستخدمها المدخنين في التدخين من السجائر الالكترونية انها تحتوي على نسبة عالية من المواد السامة المحظورة دورياً وقد تبين ان هذه النسبة من المواد السامة والمسرطنة ترتفع مع ارتفاع حرارة الجهاز الخاص بالسيجارة الاكترونية كما ان هذه المادة السامة موجودة ايضاً في البخار الذي يخرج من السيجارة الالكترونية وقد اشار العلماء ان ارتفاع تركيز هذه المواد في جسم الانسان يؤدي الاصابة في السرطان وذلك لان المادة الموجودة في السجائر الالكترونية وهي مادة الفورمالديهين تعتبر من اكثر المواد سمية كما انها مصنفة في المواد المسرطنة ووفقاً للوكالة الدولية للدراسات السرطانية فانها تسبب سرطان البلعوم الانفي ورجوعاً الى ذلك قررت الحكومة اليابانية في الايام الاخيرة عمل دراسات شاملة عن السجائر الاكترونية واضرارها على المستخدم واجراء دراسات على الاجهزة المستخدمة للتدخين من السجائر الالكترونية وقررت وزارة الصحة اليابانية فرض رقابة على انتشار السجائر الالكترونية في اليابان , وفي جامعة كاليفورنيا في امريكا اثبتت دراسة حديثة ان السائل الذي يحتوي على مادة النيكوتين في السيجارة الالكترونية يتسرب من السيجارة الى يد المدخن عند عملية التدخين اضافة الى ذلك بينت ان محتويات هذه السيجارة سيئة ولا يوجد تعاليم تثبت ما تحتويه هذه السيجارة ولا تحتوي على تاريخ انتهاء او تحذيرات صحية لمن يقومون بالتدخين منها وان السجائر الالكترونية لن تساعدك على ترك التدخين بل ربما هل اشد ضرراً من التدخين الاعتيادي .