التصنيفات: صحة مترجم

نوعٌ جديدٌ من وسائل منع الحمل للذكور؟

إكتشاف الجين المفتاح الأساسي لتنميّة الحيوانات المنويّة قد يؤدي إلى إبتكار نوع جديد من وسائل منع الحمل للذكور.يمكن لهذا الإكتشاف أن يؤدي إلى بدائل لوسائل منع الحمل للذكور التقليديّة التي تعتمد على تعطيل إنتاج الهرمونات، مثل هرمون التستوستيرون. فهذه العلاجات تسبّب آثار جانبية مثل العصبيّة وتقلّبات المزاج وحبّ الشباب. وقد أظهرت أبحاث، بقيادة جامعة أدنبرة (Edinburgh)، دور الجين – Katnal1 – الحاسم في تنضيج الحيوانات المنوية في الخصيتين. وإذا تمكّن العلماء من التحكّم بجينات Katnal1 في الخصيتين، سيمكنهم ذلك من منع الحيوانات المنويّة من النضج تماماً، مما يجعلها غير فعّالة، و ذلك من دون تغيير مستويات الهرمونات.

ويمكن لهذه الأبحاث الّتي نشرت في مجلة PloS Genetics، أن تساعد أيضا في العثور على علاجات لحالات العقم عند الذكور عند حدوث خلل في الجين Katnal1 يعيق تنمية الحيوانات المنويّة. وقال الدكتور لي سميث، أخصائي في علم الغدد الصماء الوراثية في مركز جامعة أدنبرة للصحّة الإنجابيّة: “إذا تمكّنا من العثور على طريقة لإستهداف هذا الجين في الخصيتين، من المحتمل أن نطوّر بذلك وسائل منع حمل غير هرمونيّة.

وأضاف “من المهم الإشارة إلى أنّ آثار هذه الوسيلة يمكن العودة عنها لأنّ Katnal1 يؤثّر فقط على الخلايا المنويّة في مراحل لاحقة من التطوّر، لذلك لن يعيق المراحل الأولى من إنتاج الحيوانات المنويّة والقدرة الشاملة لإنتاج الحيوانات المنويّة. “على الرغم من أنّ هناك أبحاث أخرى تجرى لإيجاد وسائل منع الحمل غير الهرمونيّة للذكور، فالتعرّف على الجين الذي يتحكّم في إنتاج الحيوانات المنويّة هو خطوة فريدة وهامّة لفهمنا لبيولوجيا الخصيّة”.

و قد وجد العلماء أنّ الفئران الذكور الّتي تمّ تعديلها لإلغاء الجين Katnal1 لديها، أصبحت تعاني من العقم.
ثمّ أظهر التحقيق في هذه الملاحظة أنّ هذا ناتج عن حاجة الحيوانات المنويّة للجين Katnal1 لتتطوّر وتنضج. وأظهر الباحثون أنّ هناك حاجة إلى Katnal1 لتنظيم هياكل الأنابيب الدقيقة، الّتي تشكّل جزءاً من الخلايا الّتي تدعم الحيوانات المنويّة وتؤمّن لها المواد الغذائيّة للنموّ . وتدمير هذه الأنابيب وإعادة بنائها يمكن الخلايا المنويّة من التحرّك داخل الخصيتين حتى يحلّ أجلها. ويعمل الجين Katnal1 كوحدة تحكّم أساسيّة في هذه العمليّة.

                                                                                   

المصدر: www.sciencedaily.com

ترجمة الموقع المميز

التعليقات مغلقة

نشر