التصنيفات: صحة مترجم

معلومة اليوم: تطبيق على ال” آي-فون” لتحسين الأحلام

بدأت هذا الأسبوع دراسة جديدة تستعمل تطبيقا موجودا على ال” آي-فون”. الهدف: محاولة تحسين أحلام الملايين من النّاس في جميع أنحاء العالم.

هل من الممكن التأثير على الناس أثناء نومهم لإعطائهم أحلاما مثاليّة؟ هذا الأسبوع تمّ البدء بدراسة جديدة تستعمل تطبيقا على ال “آي-فون” مصمّم خصيصا لمحاولة تحسين أحلام الملايين من النّاس في جميع أنحاء العالم. في حال نجاح الدراسة، سيتمّ السماح للأشخاص بإنشاء أحلامهم و بذلك الاستيقاظ في حالة جيدة مع الشعور براحة خاصة.

بدأت هذه الدراسة في مهرجان العلوم في أدنبرة (إيدنبورغ) من طرف طبيب نفساني ريتشارد وايزمان، أستاذ جامعة هيرتفوردشاير. طوَر الباحث تطبيقا مسمى حلم “دريم: أون” (متاح في تطبيق التخزين “أبليكشن ستور” ) الذي يسمح بتتبع حلم شخص و في نفس الوقت بث “منظر صوتيّ” موضوع بعناية. كل المناظر الطبيعيّة الصوتيّة تمّ تصميمها بعناية للإشارة لسيناريو ممتع، مثل نزهة في الغابة أو على الشاطئ. في نهاية الحلم، يبث التطبيق إنذارا هادئا و يدعو الشخص لتقديم وصف له من خلال قاعدة بيانات تسمى صائدة الأحلام ” دريم كاتشر”.

يأمل الباحثون كل ليلة في جمع آلاف قصص الأحلام واستخدام هذه المعلومات لمعرفة إذا كان من الممكن التأثير عليهم. ”هذا التطبيق مجاني ونريد أن يشارك النّاس قدر الإمكان،” هذا ما أكّده ريتشارد وايزمان. ” قمت بأداء تجارب عديدة لمشاركة الجماهير في الماضي، إلاّ أنّ هذه الدراسة تعدّ الأكثر طموحا وإثارة حتّى الآن”.

في إطار إطلاق الدراسة، قام الباحث بدراسة و تحقيق وطني حول الحلم. وتبيّن النتائج الحاجة إلى تحسين نوعية الأحلام حيث أعلن 21 في المائة من المستطلعين أن لديهم اضطرابات في النّوم وبأنّ 15 في المائة يعانون من الكوابيس. ” الحظيُّ بليلة جيّدة و أحلام جميلة يزيد الإنتاجيّة للنّاس، و هذا ضروري لسلامتهم البدنيّة والنفسيّة. وعلى الرغم من هذا، نحن نعرف القليل جداً عن كيفيّة التأثير على الأحلام. “هذه التجربة تهدف لتغيير هذا” يختتم الباحث.

                                                                       

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية – www.sciencesetavenir.fr
ترجمة: بشرى من الجزائر ـ الموقع المميز

التعليقات مغلقة

نشر