التصنيفات: صحة مترجم

مستقبل الطاقة والمصلحة العامة : لا يوجد حل واحد لجميع المشاكل .

ترجمة : رضوى عمر ..  ‎الدارين للغات والترجمة‎



ما هي الفكرة الرئيسية ؟

تعتبر أزمة الطاقة واحدة من أضخم المشكلات الإقتصادية والإجتماعية في وقتنا الحالي. كيف يمكن التقليل من إنبعاثات غازات الإحتباس الحراري في نفس الوقت الذي يتزايد فيه إستهلاك الدول النامية للطاقة ؟ كيف يمكن تشجيع تطوير أنواع الوقود البديلة لتخفيف الضغط على البترول والغاز الطبيعي ؟

تولي روبرت توبل –أستاذ الإقتصاد بكلية التجارة جامعة شيكاغو بوث –تنظيم المؤتمر السنوي لإدارة الجامعة و الذي ينعقد للمرة الستين,حيث قام فيه خبراء الصناعة بطرح حلول جديدة يمكنها المساعدة في تقليل إنبعاثات غاز الإحتباس الحراري مثل الوقود البديل والتطور التكنولوجي في وسائل الموصلات . كما تجادل خبيران من خبراء الصناعة حول إستحالة إستبدال الوقود الحفري في القريب العاجل .
وحيث أنه لا يوجد حل واحد يصلح لكافة المشاكل, يوضح البروفسور توبل في الفيديو المدرج أسفل أنه بمجرد حل مشكلة استهلاك الطاقة, ستحل باقي المشاكل تباعاً .

ما الأهمية ؟

أشار السيد توبل أن أزمة الطاقة تزداد تعقيدا ً نتيجة لظهور أسواق إقتصادية جديدة تتطلب المزيد من الطاقة . لذلك يعتبر هذا النمو الإقتصادي سلاح ذو حدين . وعلى الرغم من كل هذه الأمور فإن زيادة الطلب على الطاقة فى تلك الأسواق دليل واضح على التقدم والحراك الإجتماعي .
وأضاف توبل ” أنه في حالة ازدهار دولة ما ,بمعنى زيادة معدل دخل الفرد بها ,سيؤدي ذلك إلى زيادة معدل الإستهلاك المحلي للطاقة” , ” كما سيؤدي نمو الهند والصين الى إرتفاع طفيف فى أسعار البترول ومصادر الطاقة الأخرى بالنسبة لنا ,إلا أن الجانب الجيد في الموضوع هو أن هناك ملايين البشر سيجدون مخرجاً من الفقر .”

لا شك أن الإحتياج العالمي للطاقة سوف يؤثر علينا جميعاً . و وفقا ًلما قاله العضو ميشل ك .ورث –نائب المدير التنفيذي لقسم التكرير والكيماويات بشركة شيفرون – إن معدل الطلب على الطاقة سيزداد بنسبة 40 بالمئة ,وذلك لأن هناك أكثر من بليوني شخص بالدول النامية فى طريقهم ليصبحوا من أصحاب الطبقة المتوسطة بالمجتمع . مما يعني أن الإبتكار في مجال وسائل المواصلات أصبح ضرورة ملحة أكثر من ذي قبل .


وتعتبر بعض الإبتكارات مثل إبتكار شركة جوجل لسيارة تسير بدون سائق بداية محفزة للخروج عن المألوف , ذلك لأن مثل هذه الإبتكارات تمكننا من إضافة عدد أكبر من السائقين على نفس الطرق و البنية التحتية التى تسير عليها السيارات التقليدية الأخرى .
. وقال توبل ” إن مثل هذا النوع من الإبتكارات له إنعاسكات إقتصادية هامة “

وكما أشارنا من قبل , لا يوجد حل واحد يصلح لكافة مشاكل الطاقة العالمية .فهناك بعض الحلول المطروحة مثل تحديد أسعار الكربون ,أو فرض ضريبة على إنبعاثات ثاني اكسيد الكربون , أو التوسع فى تجارة بطاقات الإئتمان المخصصة لهذه الإنبعاثات , والتى تتطلب جميعها ما أسماه توبل ب” سياسات موحدة ” حتى تكون فعالة ومؤثرة.


مضيفاً ” لا يهتم الغلاف الجوي من أي مكان على سطح الكوكب ينبعث طن الكربون ” ” لذلك إن لم ترغب الصين في التعاون معاً – وعلينا أن نسأل أنفسنا لماذا قد ترغب الصين فى التعاون معنا – فلن تكون سياسة الجانب الواحد لرفع الأسعار لفعل شيء من أجل التغير المناخي ذات فاعلية قوية “.

المصدر

تدقيق : هنادي العنيس الموقع المميز

التعليقات مغلقة

نشر