محمود بيرم التونسي

في عام 1979م توفي أمير الزجل محمود بيرم التونسي، الذي كان من القلائل الذين استطاعوا تلخيص حياتهم وفلسفتهم الخاصة في فهم الحياة حيث مثل الكثير من هموم المواطن المصري والعربي بكلمات زجلية بسيطة حوت بين حروفها نقداً وتقييماً لأمور الحياة. ولد الشاعر محمود بيرم التونسي في الإسكندرية في 3 آذار 1893م، وسمي بالتونسي لأن جده لأبيه كان تونسياً. ومن أبرز ما أنتجه بيرم نقد ومقارنة إجتماعية بين باريس ومصر وأسماها (السيد ومراته في باريس). وكان بيرم قد عمل في جريدة الجمهورية المصرية.
كما أصدر مجلة (المسلة) عام 1919م، وقد عالج بيرم في كتاباته الشارع المصري بمشاكله المتعددة وغاص في أعماق شرائحه المختلفة من خلال فتح النقد اللاذع لسلبيات المجتمع، وقد اكتسب التونسي شهرته الأولى من أزجاله السياسية والاجتماعية الساخرة اللاذعة إضافة إلى شهرته ككاتب للأغنية والأوبريت والحوار السينمائي بعد عودته من المنفى، وقد أضاف اقتران اسمه بسيد درويش وصالح عبد الحي وأم كلثوم وملك وزكريا أحمد ومحمد القصبجي ومحمود الشريف وعزت الجاهلي ورياض السنباطي وغيرهم إلى مكانته النضالية مكانة فنية مرموقة خاصة. في سنة 1960م منح الرئيس جمال عبد الناصر جائزة الدولة التقديرية لبيرم التونسي لمجهوداته في عالم الأدب.