التصنيفات: صحة مترجم

ما سبب صعوبة المحافظة على التدريبات البدنية المناسبة؟

ترجمة : Pretty Yoya Yoya   – الموقع المميز

قلة النشاط البدني من أهم مشكلات الصحة العامة التي تشتمل على أسباب اجتماعية والعصبية الحيوية. وفقاً لنتائج دراسة استقصائية ايبسوس نشر يوم 31 ديسمبر، وضعت الفرنسيين “تناول رياضة” في الجزء العلوي من قائمة من القرارات الجيدة لعام 2013. ومع ذلك، فرانسيس Chaouloff، مدير الأبحاث في ماجندي NeuroCentre INSERM في (INSERM حدة البحوث المشتركة 862، جامعة بوردو Ségalen)، Dubreucq سارة، وهي طالبة دكتوراه وفرانسوا جورج، وهو زعيم البحوث CNRS في معهد متعدد التخصصات للعلم الأعصاب (CNRS / جامعة بوردو Ségalen) لقد اكتشفت للتو على الدور الرئيسي الذي تضطلع به بروتين، ومستقبلات القنب CB1، خلال ممارسة الرياضة البدنية. في الدراسات الماوس الخاصة بهم، أظهر الباحثون أن موقع هذا المستقبل في جزء من الدماغ المرتبطة بنظم التحفيز ومكافأة تسيطر على الوقت الذي سوف فرد القيام التمارين الرياضية الطوعية. ونشرت هذه النتائج في مجلة الطب النفسي البيولوجي
.
أبرز تقييم الجماعية التي أجراها INSERM في عام 2008 العديد من الفوائد الصحية الوقائية من ممارسة النشاط البدني بانتظام. مثل هذا النشاط محدودة، ومع ذلك، أسلوب حياتنا في مجتمع اليوم الصناعي. بينما يمكن بدرجات متفاوتة من عدم النشاط البدني يفسر جزئياً لأسباب اجتماعية، متجذرة أيضا في علم الأحياء.
“إن عدم القدرة على تجربة متعة أثناء ممارسة النشاط البدني، ونقلت كثير من الأحيان وهي واحدة تفسير السبب الذي جعل الناس جزئياً أو كليا ً التسرب من برامج التمارين الرياضية، هو إشارة واضحة بأن تشارك بيولوجيا ً الجهاز العصبي”، ويوضح فرانسيس Chaouloff.
ولكن كيف بالضبط؟ كانت الآليات العصبية الحيوية التي تقوم عليها قلة النشاط البدني لم تحدد بعد.
Chaouloff (INSERM )وحدة البحوث المشتركة، جامعة بوردوقد بدأت وفريقه الآن على فك هذه الآليات؛ فرانسيس عملهم يحدد بوضوح القنب الذاتية (أو endocannabinoid) النظام كما يلعب دوراً حاسماً، في واحد بعينه من المستقبلات دماغها. هذه ليست بأي حال المرة الأولى التي أشارت البيانات إلى نظام التفاعلات بين endocannabinoid، والذي هو الهدف من L-delta9 (العنصر النشط من القنب)، وممارسة الرياضة البدنية. وقد اكتشف قبل عشرة أعوام أن ممارسة الرياضة البدنية تنشيط نظام endocannabinoid في الرياضيين المدربين، ولكن دورها الدقيق لا يزال لغزا ً لسنوات عديدة. قبل ثلاث سنوات، لاحظ فريق البحث نفسه في بوردو أن الفئران التي تفتقر إلى مستقبلات متحولة القنب CB1، والذي هو مستقبلات الرئيسية للنظام endocannabinoid في الدماغ، عندما تتاح لها الفرصة لاستخدام عجلة دوارة، ركض لوقت أقصر وأكثر أقصر المسافات من الفئران السليمة. البحث الذي نشر في الطب النفسي البيولوجي هذا الشهر يسعى لفهم كيف، أين ولماذا عدم وجود مستقبلات CB1 يقلل الطوعية أداء التمرين (بنسبة 20 إلى 30?) في الفئران يسمح لهم بدخول عجلة تشغيل ثلاث ساعات في اليوم الواحد.

استخدم الباحثون خطوط مختلفة من فئرانا معدلة وراثيا لمستقبلات CB1، جنبا إلى جنب مع أدوات الدوائية. بدأوا من خلال إظهار أن يقع مستقبلات CB1 السيطرة على الأداء على التوالي في النهايات العصبية GABAergic. وأضافت أن تظهر من وجود مستقبلات في المنطقة الجوفية السقيفية من الدماغ (انظر الرسم البياني أدناه)، وهي منطقة المشاركة في العمليات المتعلقة تحفيزية لمكافأة، سواء كان مكافأة من الطبيعي (الغذاء والجنس) أو ما يرتبط بها مع استهلاك المواد ذات التأثير النفساني.
VTA: السقيفية منطقة بطني / تحقق نموا مطردا: نواة المتكئة / PFC: الفص الجبهي القشرة / DA: الدوبامين

بناء على نتائج هذه الدراسة والعمل في وقت سابق، وفريق بوردو يوحي التفسير التالي العصبية الحيوية: في بداية وطوال فترة ممارسة الرياضة البدنية، ومستقبلات CB1 هو محاكاة بإستمرار من قبل endocannabinoids، جزيئات الدهون التي تنشط مستقبلات هذا بطبيعة الحال استجابة لمحفزات لطيف (المكافآت) والمحفزات غير سارة (الإجهاد). التحفيز Endocannabinoid من مستقبلات CB1 خلال التمارين الرياضية يحول دون الإفراج عن GABA، وهو ناقل عصبي مثبط الذي يتحكم في نشاط الخلايا العصبية الدوبامين المرتبطة عمليات التحفيز والمكافأة. هذا تحفيز مستقبلات CB1 “يمنع تثبيط،” وبعبارة أخرى، فإنه ينشط الخلايا العصبية الدوبامين في المنطقة الجوفية السقيفية. ولذلك يجب أن يكون حافزاً مستقبلات CB1 قبل ممارسة يمكن أن تستمر لفترة أطول ويجب أن يتلقى الجسم الدافع اللازمة.

وعلى العكس، من دون هذه المستقبلات CB1، و”الفرامل GABAergic” تواصل العمل على الخلايا العصبية الدوبامين في المنطقة الجوفية السقيفية، مما يؤدي إلى انخفاض مستويات الأداء لوحظ أعلاه.
ومن المعروف بالفعل أن CB1 المستقبلات تلعب دورا التنظيمية في التحفيز على استهلاك المكافآت، سواء كانت طبيعية أم لا. ما هو الأصلي حول هذا البحث هو أنه يبين يمكن إضافة أن ممارسة الرياضة البدنية لمجموعة من المكافآت الطبيعية التي تخضع لرقابة نظام endocannabinoid. واضاف “اذا تأكد ذلك فان هذه الفرضية تحفيزية يعني أن الدور الذي تقوم به مستقبلات CB1 له علاقة مع” البقاء في السلطة “في ممارسة الفعلية مع من مستويات الأداء البدني” شرح الباحثون.
هذا العمل يكشف عن أن النظام endocannabinoid يلعب دورا رئيسيا في الأداء التمارين الرياضية من خلال تأثيرها على العمليات التحفيزية. وبالتالي فإنه يفتح آفاقا جديدة للبحث في سطاء من المتعة – وحتى الإدمان – المرتبطة ممارسة الرياضة البدنية المنتظمة. “بعد الاندورفين، ونحن بحاجة الآن إلى النظر في endocannabinoids وسيط آخر محتمل لآثار الإيجابية التي التمارين الرياضية وعلى مزاجنا”، وخلص الباحثون.

المصدر

تدقيق : هنادي العنيس

التعليقات مغلقة

نشر