التصنيفات: صحة مترجم

لماذا لم يتلقَ اينشتاين جائزة نوبل عن عمله في النظرية النسبية ؟

ان جوائز النوبل عادةً تثير الجدل  قبل ان تمنح لعالمٍ ما  , وكذا هو الحال بالنسبة لجائزة نوبل التي حصل عليها اينشتاين والتي كانت موضوعاً للجدل بسنين قبل ان تصبح حقيقة .

كان هناك العديد من الامور التي تعوّل على فوز اينشتاين بجائزة نوبل، منها سمعته الاكاديمية والاعتراف بالعظمة في مجال الفيزياء ، من ناحية اخرى فأن رفاهيته تعتمد على هذه الجائزة لكي يعطيها لزوجته السابقة وابنيهما .

عقب الحرب العالمية الاولى ، المانيا الخاسرة استنفدت طاقاتها نتيجة التضخم الذي حصل .لذلك توجب على الحكومة ان تطبع المزيد من المال لكي تدفع تعويضات الحرب وبالنتيجة انخفضت قيمة العملة امام العملات الاخرى . تأثر الناس الساكنين في برلين ومنهم اينشتاين نتيجة هذه الازمة .

حصل اينشتاين على طلاقه من ميليفيا عام 1919، بعد بضع سنين من عودتها الى سويسرا مع الولدين ، هانز-البرت وادوارد . وكجزءٍ  من التسوية ، اي في نهاية المطاف وعندما سيحصل على الجائزة فإنه سيعطي المال لها، وبإزدياد التضخم ازدادت حاجة اينشتاين للمال .

في هذا الوقت, كان قد مر على اينشتاين نحو عقد من الزمن, عقد من ترشيحات النوبل . وسنة بعد سنة تتزايد الانتقادات حوله. اتخذت اللجنة قراراً مناهضاً لعمله على اساس ان النسبية لم تثبت الى الان. في 1919 تغير هذا.

عالم فلكي من كامبردج يدعى ارثر ادينغتون استخدم الكسوف الكلي لقياس الانحراف  الذي يحصل في ضوء النجوم التي يمر ضوئها بالقرب من قرص الشمس. كانت نتائج قياس الانحراف مطابقة لما تنبأ به اينشتاين من خلال النسبية في عام 1915. من الطبيعي يجب ان تكون الجائزة له الان, لكن اللجنة تجاهلته مرة اخرى .

لماذا ؟ لأنه في الوقت الحالي بدأت القوى المظلمة بالعمل.

اينشتاين كان هدفاً واضحاً وذلك لانه كان يكره الحرب ولأنه يهودي .

لم يسعفه تعقيد النسبية ايضا, اما خصومه مثل ايرنست غيرغ و فيليب لينارد وجدوا ان من السهل التشكيك في رياضيات النسبية.

تأزم الوضع في عام 1921 عندما قررت لجنة منح جائزة نوبل انه من الافضل عدم منح جائزة نوبل على الاطلاق من أن تعطيها للنسبية. استمر الجدل لعام اخر حتى تم التوصل لحلٍ وسط .

اقترح كارل فيلهلم ان تعطى جائزة نوبل لآينشتاين ولكن ليس لعمله في النسبية بل لعمله في شرح ظاهرة التأثير الكهروضوئي. وهي ظاهرة انبعاث الالكترونات من السطوح المعدنية عندما تتعرض لضوءٍ ما. ونشر عمله في ظاهرة التأثير الكهروضوئي منذ عام 1905.

وقد قيل أن هذا العمل والذي ادخل مفهوم الفوتونات، له تأثير اكثر من النسبية. مع ان النسبية قدمت طريقة لفهم الكون ككل والتي كانت قفزة كبيرة في التفكير البشري.

وفي الاعلان الذي قُرأ عندما حصل آينشتاين على جائزة نوبل، جاء فيه ان اينشتاين تم تكريمه ” للخدمات التي قدمها  للفيزياء النظرية من خلال شرحه لظاهرة التأثير الكهروضوئي ” وكان هناك تحذير يفيد انه تم تقديم الجائزة ” دون الاخذ بعين الاعتبار القيمة التي ستمنح للنسبية ولنظرية الجاذبية الخاصة بك والتي سيتم تأكيدها في المستقبل ” .

للكثيرين، ولآينشتاين نفسه . شعر كأنه تلقى صفعة على وجهه. ألم يثبت ادينغتون النظرية ؟ نعم, ولكن المشكلة كانت ان ملاحظات ادينغتون لم تكن مثالية وكان قد تجاهل بعض البيانات التي اعتبرها ضعيفة وفقيرة من ملاحظاته وتحليلاته للنتائج الاخيرة.

هناك ايضاً طريقة اخرى لفهم التحذير الذي نشرته اللجنة اثناء تقديم الجائزة. وهو يمكن ان تدرس اللجنة ترك الباب مفتوحاً لجائزة نوبل ثانية في المستقبل, وبعد ان اشتهر اينشتاين في المجتمع الفيزيائي بشكل خاص, فأنه قام بعزل نفسه عن مجتمع الفيزياء لرفضه لنظرية الكم. ولم يتم منح جائزة نوبل للنسبية ابداً.

وفي الاخير فأن اينشتاين لم يحضر لتسلم جائزته على الرغم من ابلاغه بذلك . وواصل اكمال جولة محاضراته في اليابان . جزئياً, ان السبب هو انه لم يعد مهتماً بقيمة الجائزة ولأنه كان يحاول التخفي عن الناس.

قُتل وزير الخارجية الالماني فالتر راذيناو من قبل المعادين للسامية. ومن خلال تحقيق اجرته الشرطة , وجدت اسم اينشتاين ضمن قائمة الاهداف. لذلك ترك اينشتاين المانيا لقضاء اشهر في الشرق الاقصى وبضعة ايام في ستوكهولم بعد ذلك اتجه الى الولايات المتحدة.

في النهاية، ربما كان افضل شيء استفاد منه اينشتاين من جائزة النوبل هو نقودها والتي اعطاها لميليفيا والولدين لتحفظهم وتبقيهم في امان. خاصةً عندما اصيب ادوارد بالانفصام وهو في شبابه لذلك كان من الضروري ان يعيش في المستشفى.

ترجمة عصام منير من العراق، فريق عمل مترجم

المصدر : جريدة الغاردين

التعليقات مغلقة

نشر