بعض الأطفال يولدون بهذه العادة؛  عادة مص إصبع الإبهام. تظهر صورالموجات فوق الصوتية (الألتراساوند) أطفالاً يقومون بمص إصبع الإبهام أثناء عزلتهم في أرحام أمهاتهم.
إن الحاجة للقيام بعملية المص لدى العديد من الأطفال لا يتم إشباعها فقط عن طريق تغذيتهم بالرضاعة الطبيعية أو حتى بالرضاعات الصناعية، ولذلك يلجأون لمص إصبع الإبهام الدائم التواجد معهم للوصول لحالة من الراحة و السكينة.

في شهور حياتهم الأولى حتى الأطفال الرضع الصغيرون جداً يكتشفون أن إحدى متع الحياة الصغيرة متواجدة بالقرب منهم وبين أيديهم. نحن نعتبر أن مقدرة الأطفال على استخدام أحد أجزاء أجسامهم كوسيلة للوصول للراحة والسكينة إشارة على الصحة العاطفية لديهم لا على وجود اضطراب نفسي.في الواقع فإن بعض المتمرسين في رعاية وتهدئة الأطفال يقومون بمساعدة أطفالهم على إيجاد إصبع الإبهام لإيصال الأطفال لوسيلة راحة وسكينة ذاتية. علام كل هذه الضجة إذن؟! إصبع من هو على كل حال؟!

يبدو على بعض الأطفال الشعور بعد الاكتفاء بعد انتهاء الإرضاع بواسطة زجاجة الحليب (الرضاعة)؛ فهم قد حصلوا على قدر كافِ من الحليب ولكن ليس القدر الكافي من المص. إن إحدى فوائد الرضاعة الطبيعية تكمن من أن الطفل يستطيع الاستمرار في عملية المص حتى بعد انتهاء تناوله للحليب، وهكذا يحصل الطفل على القدر الذي يحتاجه من المص دون أن تمتلئ معدته بفائض من الحليب. ولكن هنالك أحيان تكون فيها الأم متعبة ويكون الطفل مازال بحاجة إلى التهدئة والطمأنة، إذا شعرتي بأنك لن تتمكني من احتمال ترك طفلك يهدأ عن صدرك بهذا الأسلوب فقومي بجعله يمص إصبعك وفي النهاية – إن لم يكتشفهم لوحده- قومي بتوجيه إصبع إبهامه أو أصابعه الأخرى لفمه، إن تلك الحاجة لدى طفلك للمص بنهم موجودة لسبب ما.

إن عملية المص تعمل على تهدئة الطفل الهائج، وبذلك تساعد على تعزيز التناغم في الوظائف الحيوية في جسم الطفل الوليد، الأمر الذي لا يصل إليه بطريقة أخرى. بعض الأطفال يحتاجون للاهتمام والتهدئة أكثر من باقي الأطفال، إن ابنتي ذات الاحتياج الكبير للاهتمام هي الوحيدة التي قامت بمص إصبع إبهامها من بين أطفالي الآخرين. لقد ظننا أنه من اللطيف جداً مراقبتها تغفو بينما تتشبث بإصبع إبهامها، بدأت بذلك في عمر الثلاثة أشهر وتوقفت عنه لوحدها دون تدخل في عمر الخمسة أشهر؛ كان فطامها عن عن مص إبهامها سهلاً وخالياً من المواقف الصعبة. كانت مارثا حريصة على إرضاعها طبيعياً بشكل متكرر خلال اليوم حتى لا يتحول إصبع الإبهام إلى بديل عن الثدي.

إن عملية مص الثدي بالنسبة للأطفال الرضع وحتى عمر السنتين والنصف تعني لهم شيئاً أكبر من مجرد الحصول على الغذاء، إنهم يعلمون أن الراحة والسكينة التي يحصلون عليها تساعدهم على الاسترخاء، إن طفلة متعلقة بإصبع إبهامها سوف تخبرك أنها تحتاجه ليساعدها على الاسترخاء.

التعليقات مغلقة

نشر