في عام 1986م قتل في عدن وزير الدفاع في حكومة اليمن الجنوبي علي أحمد عنتر، خلال أحداث 13 كانون الثاني. وهو عسكري وسياسي شيوعي، ولد بمدينة الضالع في محافظة لحج باليمن الجنوبي سنة 1937م، منحدراً من أسرة فقيرة.
شارك في انتفاضة عام 1956 – 1957م في الضالع، والتحق بالعمل السياسي المنظم لحركة القوميين العرب في الكويت، وتحمل مسؤولية تأسيس الخلايا السرية لفرع الحركة في الضالع أواخر عام 1961م، وقاد نشاطه السياسي، وكان قائداً عسكرياً وسياسياً لمنطقة الضالع إبان الكفاح المسلح.
انتخب عضواً في القيادة العامة للجبهة القومية في المؤتمر العام الثالث في تشرين الثاني عام 1966م، ثم عضواً في اللجنة التنفيذية، ثم المركزية للتنظيم السياسي للجبهة القومية في المؤتمر العام الخامس سنة 1972م.
وانتخب عضواً سياسياً في المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني، وهو عضو مجلس الرئاسة بعد الخطوة (التصحيحية) عام 1969م، ونائب أول لرئيس الوزراء، ووزير الحكم المحلي. ثم صار وزيراً للدفاع عام 1977م.
التحق بدورتين عسكريتين في الاتحاد السوفييتي، وحصل على عدة أوسمة ونياشين. وبقي في عضوية المكتب السياسي، ونائباً لرئيس هيئة رئاسة المجلس الأعلى إلى أن قتل في قاعة المكتب السياسي.
صدر فيه كتاب عن الحزب الاشتراكي تحت عنوان: (علي عنتر: الكفاح التحرري وهموم مسيرة الثورة: ذكريات وأحاديث وموضوعات).

شارك الموضوع
المقالة السابقةعبد الفتاح إسماعيل
المقالة التاليةعلي هادي