التصنيفات: صحة مترجم

علماء يقولون : “جهاز توارد الخواطر عن بعد” أصبح قريب المنال

تمكّن علماء الأعصاب في جامعة كاليفورنيا، بيركلي، من الإستماع لأفكار الناس وذلك بواسطة استخدام موجات الدماغ لإعادة بناء الكلمات الفعلية لبعض المواضيع التي كانوا يستمعون إليها.

وأفاد روبرت نايت، أستاذ في علم النفس وعلم الأعصاب قائلاً : “هذا خبر رائع للمرضى الذين لحق بآليات التكلم عندهم بعض التلف نتيجة الإصابة إما بسكتة دماغية أو نتيجة تعرضهم لما يسمى بمرض لو جيهريج Lou Gehrig- (مرض التصلب العضلي الجانبي )* ولا يمتلكون القدرة على الكلام. “
“و إذا كان بإمكانك في نهاية المطاف من إعادة بناء حوارات متخيلة من أنشطة الدماغ، فإن آلاف الناس يمكنهم الإستفادة من هذا الإنجاز .”
وقد شملت التجربة على خمسة عشر من المتطوعين الذين تم إخضاعهم لعملية جراحية في الدماغ. حيث تم توصيل ما يصل إلى 256 قطب كهربائي بالفص الصدغي لهم، وتم تسجيل نشاطهم الدماغي أثناء إستماعهم إلى محادثة تراوحت مدتها ما بين 5-10دقائق .


الدكتور باسليي براين استخدم هذه البيانات لإعادة بناء وإعادة تشغيل الأصوات التي استمع إليها المرضى. حيث تم تشغيل كلمة واحدة للمرضى وقام باسليي بإختبار نموذجين مختلفين للتنبؤ بالكلمة استناداً إلى تسجيلات القطب الكهربائي.
ويقول “نحن نبحث في أي المواقع القشرية يكون هناك زيادة في نشاط بعض الترددات الصوتية المحددة، ومن هناك يتم تتبع المسار إلى الصوت .” وكان أفضل النموذجين اللذان مكنا باسلي وفريق بحثه من تخمين الكلمة ، هو ذلك النموذج الذي كان قادراً على إنتاج صوت مشابه جداً للكلمة الأصلية.
ويضيف الدكتور باسلي: “من المعتقد أننا سنكون أكثر دقة مع إجراء ساعة من الإستماع والتسجيل ومن خلال تكرار الكلمة مرات عديدة”.
والفريق على ثقة بأنه يمكن استخدام هذا الأسلوب من التخاطر الإلكتروني الحقيقي – بتحديد الكلمات المتخيلة ذهنيا – لأن الدراسات قد أشارت إلى أن تخيل لفظ كلمة ما من شأنه أن ينشط نفس مناطق الدماغ لدى الشخص كما لو أنه لفظها حقيقة.
ويقول باسلي “إذا كان باستطاعتك فهم العلاقة جيدا بين تسجيلات الدماغ والصوت، فبالتالي يمكنك توليف الصوت الفعلي لافكار الشخص ، أو كتابة الكلمات على شاشة جهاز ما”.

…………

* مرض” التصلب العضلى الجانبي” هو شكل من أشكال أمراض الأعصاب الحركية. التصلب العضلى الجانبى (أحياناً يلقب Maladie de Charcot ) سريع الإنتشار، قاتل، يسبب ضمور الجهاز العصبى بسبب ضمور الأعصاب الحركية والخلايا العصبية في الجهاز العصبي المركزي التي تتحكم في حركة العضلات الإرادية. (ويكيبيديا)………………………………………………………………………………………………………….ترجمة : إبراهيم رشاد أبو الهناء – الموقع المميز -المصدر : موقع mag issue

Comments

التعليقات مغلقة

نشر