التصنيفات: صحة

علاج الغثيان بالأعشاب الطبيعية


تعريف الغثيان:

هو بما يعرف بالقيئ وأيضا هو أحد الأستفراغات الخمسة والتى تكون الأسهال، والقيئ،وأخراج الدم، وخروج العرق من جسم الأنسان، كما أنه عبارة عن شعور أو أحساس يصيب الجهاز الهضمي بمنطقة أعلى المعدة ويصطحب، مع الآلآم، والدوخة والدوران، فقد يكون المصاب بها يريد أخراج ما هو موجود في المعدة مما يدل على عدم راحته بالكامل حيث أنه يسبب له الكثير من المشاكل، فيعمل على أخراجه من الجسم لكي تضمن راحة الجسم وعدم أرهاقها.

وقد يتنج عن الغثيان، قلة التركيز وعدم التوازن، فأنه لا يعتبر مرضا بحد ذاته، بل أنه يدل على وجود خلل في جسم الأنسان حيث أن الغثيان يصيب المعدة بشكل خاص، لأن المعدة هي الوعاء الذي يحتوى الأكل الذي تدخله في الجسم وتعمل على هضمه، كما أن ألتهاب الأمعاء والطعام الغير صحي، والأكثار من السوائل والكحول قد تسبب في الغثيان، مما ينتج عن ذلك الآم وأضطرابات في الامعاء، كما أن هذه الأصابة غير معدية ولا تعدي الأخرين بل انها تسبب مشاكل صحية كثيرة وعدم الراحة، وعند أصابة كل شخص بالغثيان يجب عليك، أن تقوم بالأسترخاء وتناول الاطعمة الخفيفة، وتناول السوائل الساخنة أن من أكثر الأشخاص أصابة بها هم الأطفال الصغار والنساء الحوامل.

أسباب الغثيان:

  • وجود بكتيريا أو فيروسات أو طفيليات تكون في المعدة وينتج عنها.
  • تناول الأطعمة الغير صحية السامة، وشرب الماء الملوث.
  • كثرة الحركة، والتنقل من مكان لآخر، وركوب السفينة والسيارة والطائرة.
  • بعض أنواع الأدوية التى تسبب في التقيؤ.
  • التأثيرات والأضطرابات النفسية التى تصاحب الشخص المصاب بها.
  • تناول الأطعمة بشكل كبير زيادة عن قدرته الأعتيادية يسبب له التقيؤ.
  • التعرض للهواء البارد في فصل الشتاء الذي قد يحدث خلل في جسم الأنسان.
  • الخوف الشديد والتوتر وعدم الراحة والهدوء.
  • الأصابة بحالات الأمساك والأسهال التى تحدث ألآم في المعدة.
  • السهر بشكل مستمر وقلة النوم التى تعمل على عدم أتزان الجسم.
  • الأصابة بمرض السرطان الخبيث.
  • أستنشاق كميات كبيرة من المواد الكيميائية والمنظفات.

أعراض الغثيان:

  • خروج الطعام من معدة الشخص المصاب بها ويخرج من الفم بشكل لا أرادي.
  • أحيانا يظهر دم في البراز وهذه الحالة تكون نادرة جدا.
  • شعور الشخص المصاب بها ألآم ووجع في البطن والمعدة.
  • قد يظهر على الشخص المصاب بالغثيان بالجفاف والعطش.
  • تعب شديد جدا وعدم قدرة المصاب على الحركة والمشي وتناول الطعام والشراب.
  • أرتفاع في درجة حرارة الجسم وعدم القدرة على التحمل والسخونة.

  • يعتبر أن الغثيان هو مرض غير معدي ولكنه مزعج جدا لكل شخص يصاب بها حيث أنها تعمل على عدم راحة الشخص المصاب بها، بل أنها تسبب له الكثير من المشاكل،فيمكنك أن تتغلب على تلك الظاهرة من خلال أن تقوم بتطبيق موضوعنا وأتباع كافة الأساليب، والعلاج الطبيعي، الذي يعمل على القضاء بشكل كامل على تلك الحالة المرضية، وأن أفضل علاج للغثيان هي الأعشاب الطبيعية بكاملها.

طرق الوقاية من الغثيان:

  • يجب أن تتناول الأطعمة الجيدة والتى تعمل على الحفاظ على الجسم وأتزانه.
  • عدم التعرض لأي من جبهات الهواء وبشكل خاص في فصل الشتاء.
  • الحرص على أفراغ المعدة في حالة ركوب السيارة، أو ركوب الطائرة،او ركوب السفينة.
  • يجب في حالة النوم أن تقوم بوضع غطاء مناسب يحميك من التعرض للأصابة بالغثيان.
  • تناول الوجبات سريعة الهضم مثل الحمض والخبر واللحوم بكل أنواعها.
  • التنفس بعمق أو ببطئ في حالة الشعور بالغثيان.
  • تناول الوجبات الباردة وعدم تناول الوجبات الساخنة لأنها تعمل على زيادة الغثيان.
  • عدم شرب الماء في حالة الأكل لأن الماء يزيد من التقيؤ ويختلط مع الطعام في المعدة.
  • تجنب أكل الأطعمة المقلية والمشوية والتى تحتوى على دهون.
  • أخذ نفس عميق والأرتياح والتفكير بما يهدي الأعصاب.

علاج الغثيان بالأعشاب الطبيعية:

الزعتر:

أن تناول الزعتر يسهم بدرجة كبيرة جدا من التخلص من الغثيان، وعدم ظهوره مرة أخرى، حيث يجب أن تتناول الزعتر، سواء كان بالأكل، أو أحضار الزعتر ووضعه في أناء كبير يحتوى على ماء ومن ثم غليه في الماء لمدة 10 دقائق، وبعدها وضعه في كاسة وشربه مرة واحدة في اليوم، وكرر ذلك العمل بشكل يومي.

الزنجبيل:

يسهم الزنجبيل بدور كبير جدا للقضاء على الغثيان، وأن طريقة تحضيره هو أحضار الزنجبيل سواء كان قطع كبيرة أو كان مطحون وقم بتحضيره سواء كان بالأكل أو بالشرب فأنه يقضي على الغثيان والتقيؤ بنسبة كبيرة جدا، وأيضا يقوم بفتح الشهية للأكل وتناول الأطعمة بشكل جيد.

الخروب:

للخروب له فوائد كثيرة جدا أهمها يقضي على الأسهال والغثيان، ويعمل على توازن الجسم،فآلية تحضير الخروب، هو وضع الخروب سواء كان قطعا كبيرة أم صغيرة ووضعه في أناء من الماء ونقعه لمدة يوم كامل او يومين، وبعدها تحضيره وشربه ثلاثة مرات في اليوم، فهو مقاوم للتقيؤ وكرر ذلك العم بشكل يومي.

التمر الهندي:

يتمثل دور التمر الهندي وأهميته، في مقاومة الغثيان والتقيؤ، بل أنه يحميك من الأصابة منه في حالة تعرضك للقيئ،وبعدها يجب أن تحضر التمر الهندي، ونقعه في الماء ليوم واحد، أو غليه مباشرة وشربه فأن ذلك يعود بالخير والعلاج لك وكرره العمل لمدة أسبوع كامل.

النعناع:

يجب أحضار عدد من أوراق النعناع، ووضعه في أناء ثم غليه على النار مثل الشاي، مع وضع ملعقتين لتقوم بتحليته، وتشربه مثل الشاي فأن ذلك يعمل على التقليل من حدة الأصابة من الغثيان ويمنع القيئ.

الرمان:

قم بتحضير أو عمل عصير الرمان وأشربه بشكل يومي، أو أن تقوم من باحضار قشر الرمان وتضعه في أناء وقم بغليه وبعد الانتهاء منه ضع عليه القليل من قشر الرمان المطحون واشربه يوميا فأنه يساهم في التخلص من التقيئ.

التعليقات مغلقة

نشر