التصنيفات: صحة مترجم

طاقة المشاركة :10 طرق لتشغيل المبيعات والدعاية ؛للفت الأنظار وقيادة العمل.


في هذا المقال تتعلم :
10 طرق لجعل وسائل الإتصال بين الدعاية والمبيعات مترابطة أكثر ..
كيف يمكن أن تؤثر طاقة المشاركة فيما بعد وتتحكم فى المبيعات ..

العملاء الممتعون هم عامل أساسى فى محادثات المبيعات والدعاية تلك الأيام. والعاملون فى شبكات الإعلام الإجتماعية يقومون بتنظيم المشاركات و تشجيع العملاء ليصبحوا شغوفين أكثر بالماركة التى يتحملون مسؤولية صناعتها وليشاركوا غيرهم حماسهم .
إخلاص وعلاقات العاملين بالدعاية هى من أهم الأسباب التى تشجع وتزيد من عملية التسجيل فى برامجهم لتجعل الناس بالضرورة يرتبطون أكثر بتلك الماركة .ويحاول المعلنون تجاوز تلك الفوضى ولفت أنظار الناس لرسائلهم .يبحث أفراد المبيعات عن طرق لجذب الإنتباه عن طريق التنبؤات فالتنبؤات من الممكن أن تقنع الناس بمدى أهمية هذا المنتج .
تبدو مشوقة ؟ إذا اقرأ القائمة التالية من تعزيزات “طاقة المشاركة ” وفكر فى كيفية خلق محتوى و وسائل إتصال جيدة .

ما هى طاقة المشاركة ؟
بالرجوع لموضوع المقال ، تعود طاقة المشاركة لمفهوم تنشيظ ذهن شخص عندما تتعرض لأي وسيلة من وسائل الإتصال .تخيل لو أنك تملك مفتاح كهربائى من الممكن أن تتحكم من خلاله فى ذهن المشتري وتجعله يصغي لما تقوله .أحسن قليلاً ،ماذا لو أنك تملك أن تجعل المشترى يقول “نعم ” لما أنت تود منه أن يفعله ؟
التقنيات القادمة تقوم على أساس نتائج مأخوذة من مجموعات خاصه بعلماء نفس وعلماء أعصاب لدراسة طرق تحفيز الذهن .والآن سأقوم بنشر أدوات الأفعال المألوفة ..مع إضافة بسيطة من علم النفس.
هل أنت مستعد لجذب إنتباه عملائك وتوليد ليزر التركيز على رسائلك ؟
إذا كنت كذلك ،هنا سنقوم بعرض 10 طرق تستطيع من خلالها إضافه طاقة المشاركة لمبيعاتك والإتصالات التسويقية .

1-اطرح أسئلة
هل تقوم بطرح أسئلة على عملائك بشكل كافي ؟الأسئلة هى من محفز قوى للأسئلة .فبالطبع نحن نجيب على الأسئلة عند طرحها .وطرح الأسئلة هو وسيلة تستخدم فى دورات الدعاية ،وأثبتت فعاليتها فى جذب إنتباه الطلبة كثيري الأسئلة.اطرح أسئلة بمهارة لترتقى بإحتياجات العميل حتى يلتفت إلى منتجك .
2-اعرض المشاكل
ماذا تفعل عند إطلاق منبه الحريق فى المبنى الذى تتواجد فيه أثناء قراءتك لصحيفة أو مقال ؟ إن الجزء المسؤول عن صنع القرارت يعالج تلك المشكلات سريعا ً.وللمصادفة أنه لا يوجد مشكلة فى تقرير الأشياء التى ستأخذها معك ،إجمعهم واركض بهم خارج الباب ومن ثم خارج المبنى .اعكس هذا الشعور على عملائك بطرح المشكله التى يقوم منتجك بعلاجها .على أمل ،أن يجد منتجك بالفعل فيما بعد علاجا لمشكلاتهم .-اَحكِ قصصاً
الناس يحبون القصة الجيدة .الإنصات للقصص هو أمر سهل .لأنه تضاف لها التأثيرات والمشاعر للمواقف ،ويصنعون الشخصيات التى يسهل على القراء تذكرها ،ويساعدون الناس على فهم التفاصيل والمحتويات المعقدة .
وأيضاً، تتيح القصص للمستمعين أن يقفذوا فى الموقف ويتخيلوا أنفسهم فيه . برأيك ما هى قصص الماركات المصنوعه بدقة التى يمكن أن تقصها على عملائك فتترك لديهم إنطباعات تدوم طويلا ؟
4- أعقد مقارانات
لماذا يمكن أن تكون حياة الفرد أفضل بمنتجك عما كانت بدونه ؟ لماذا هو أفضل من المنتجات المنافسة ؟ هل تستطيع أن تضع جدول زمني لتُري عملائك مدى تأثير منتجك بمرور الوقت ؟ الدماغ صانعة القرارات جيدة فى عقد المقارنات . وضّح نقاط الإختلاف والمميزات لإستعملال منتجك .فذلك سوف يسّهل على المشتروون عملية الإختيار .

5- ادعم كلامك بدلائل
العديد من تعزيزات طاقة المشاركة مصممة لصنع قرارات أو ردود أفعال شبه فورية للأشخاص. (ولذلك يقول الناس أن القرارات فى معظم الأحيان تكون غير عقلانيه ).قدم دليلاً على أن الإعجاب الأول بالمنتج يدل على أن الإختيار صحيح وأن القرار اتسم بالعقلانية .لأن العميل الثائر الصعب ارضاؤه يكون دائماً مهتم بأن يتيقن أن قرار الشراء هو القرار الأسلم .

6-ارسم صوراً
تستجب أجزاء من الدماغ للصور بسرعه كبيرة .الصور تعد من أقوى الطرق لشد الإنتباه وإمتلاك ذهن أى شخص .أما الصور التى يمكنك استخدامها للتركيز على أهمية منتجك ، شرح نقاط المميزة لمنتجك ،وعرض منتجك بشكل عملى ، أو التركيز على الشرائح التى يمكن أن تهتم بمنتجك ؟
7- اعكس صورة عملائك
هل قرأت من قبل “كيف تكون أصداقاء وتؤثر فى الناس ” لـ دالى كارنجى ؟ هذا الكتاب ،والكتب المشابهة له ،يركز على أهمية تقوية العلاقات مع الغير بسرعة .عندما تقابل فتاة شخص ما يشبها ، تفكر فى ،”هناك ثمة شئ فى هذا الشخص يعجبنى “. ” أطرح احتمالاتك ” :أرهم من هم فى مثل موقفهم فى الحقيقة وكيف تعاملوا مع المنتج .هذا يوطد العلاقة ويبنى الثقة .
8-شجع التخيل
ماذا لو حضر عرض المبيعات الذى تنظمه جمهور بأعين جاحظة ، متشوقين من البداية وحتى النهاية .ماذا لو قورء كل حرف فى خطابك أو البريد الإلكترونى الذى ترسله من بدايته وحتى النهاية .كم حجم المبيعات التى سوف تجنيها ؟ أعط الفرصه للناس لتخيل كم ستتحسن حياتهم بفضل منتجك .الإنعكاس له آثار قوية فى الإقناع .
9-إستخدم أدوات مساعدة
أدركت قوة هذا التكنيك مبكراً فى وظيفتي عندما بعت الأجهزة المنزلية المصنعة من قِبل شركة “ماى تاج ” لتجار التجزئة وقمت بتدريب البائعين لديهم أن يبرروا علو السعر .واحدة من
أفضل أدواتي كانت العملة . وتحديت الأفراد البائعين بأن يفتحوا الجزء الأعلى من مجفف مى تاج أو الغسالة بالعملة الخاصة بى .وقد أحبوا كثيراً هذه الطريقة للشرح مع العملاء وتذكروا تفاصيل نهاية الجزء العالي الجودة العلوى . – أضف م.ف.ل*
الدماغ الذى يصنع القرارت الأنانية، فهو يبحث بإستمرار فى البيئة ،ويتسائل “ماذا فيها لي ؟” لذلك فالطريق الأقوى والأفضل لإضافة طاقة المشاركة لـ :خطابك التجاري ، رسائلك ،رسائلك الإلكترونية ،أو المحتوى الخاص بك على موقعك ..إلخ ، هو أن تحل “نحن و أنا ” محلها “أنت ” . هذا يعكس الرسالة فبدلاً من أن تكون كلها عنك، ستتمحور كلها حول قارئك أو مستمعك .الناس يهتمون كثيراً بأنفسهم !.
*WIIFM=”What’s in it for me?”
م.ف.ل =” ماذا فيها لي ؟”

ماذا الآن ؟
عندما كنت أدّرب أصحاب الماركات والعلامات التجارية على تقديم تلك المهارات النفسية لرسائل المبيعات المكتوبة بمهارة التى تجذب الإنتباه وتعلق فى الذهن ،كنا فى الغالب نبدأ بمراجعة جزء من وسائل الإتصال الحالية .
بعدها ، كنا نبحث عن طرق لدمج طاقة المشاركة لهذا الجزء ،ونسمح لتلك العلامة التجارية بأن تحصل على نظرة قبل وبعد .نحن نفعل ذلك بشكل فعلي فى ورشات العمل .ولكن إذا قمت أنت بتجريب نفس الطريقة ،راجع العرض ، الرسائل الإلكترونية ،أو صفحة على الموقع الخاص بك .بعد قراءة هذا المقال ،جرب ما إذا كنت ستستطيع فى الحال تجريب هذا الجزء بشكل فعّال عن طريق إستخدام مهارة أو أكثر من تلك المهارات .يسعدنى كثيراً إن سارت الأمور على مايرام معك .هل تستطيع رجاء مشاركتي بملاحظاتك وخبرتك ؟……………………………………………………………………………..ترجمة : فاطمة هشام – الموقع المميز –المصدر : http://www.marketingprofs.com/articles/2012/7639/engagement-energy-10-ways-to-power-up-sales-and-marketing-to-capture-attention-and-drive-action

التعليقات مغلقة

نشر