التصنيفات: صحة مترجم

صغيرة الحجم, فائقة القدرة: بطاريّات جديدة بالغة الصّغرهى الأقوى على الاطلاق !

ترجمة: عمرو باهى

– على الرّغم من وجودها بحجم صغير جداً, فهى قوية جدّاً. البطّاريّات الأقوى على هذا الكوكب يبلغ حجمها بضع ميلليمترات فقط! , لكنها تعطى قوة هائلة بسرعة كاللّكمة حيث يستطيع السّائق أن يستخدم هاتفه النّقال الذى يحوى هذا النوع من البطاريات أن  يشغّل سيارة انتهى شحن بطاريتها ومن ثم اعادة شحن الهاتف بغمضة عين !.

– يقول ويليام كينج, أستاذ فى العلوم الميكانيكية والهندسيّة, ” انّها طريقة جديدة كليّاً للتفكير فى البطّاريّات. هذه البطاريات الجديدة تستطيع منح قدرة فائقة لم تخطر على بال أحد من قبل. ففى العقود الأخيرة, صغر حجم الالكترونيات بشكل كبير جدا بحيث سبقت فى تقدمها مصادرطاقتها والبطاريات الخاصة بها. لهذا كانت الحاجة لعمل مصدر طاقة قوى لا يشغل حيزكبير, وبهذا جاءت فكرة عمل هذه البطاريات الرائعة.”

– مع مصادر الطّاقة الحالية, كان علينا أن نختار ما بين الطاقة والقدرة. فبالنسبة للتطبيقات التى تحتاج لقدرة عالية, مثل نشر موجات راديو لمسافات طويلة, تُستخدم المكثّفات لأنها تنتج قدرة كبيرة بسرعة لكنها لا تستطيع تخزين كميات كبيرة من الطّاقة. وبالنسبة للتطبيقات التى تحتاج لكمية كبيرة من الطاقة, مثل تشغيل راديو لوقت طويل, نستخدم البطاريات لأنها تخزّن الكثير من الطاقة لكن يّعاد شحنها ببطء كبير.

– يقول جيمس بيكول, طالب خرّيج ومؤسس هذا البحث, ” يجب أن يكون هناك دائماً تضحية. فلو أنك تريد قدرة عالية, لن تحصل على طاقة عالية والعكس صحيح. لكن مع التطبيقات الآن وخاصة الحديثة منها, فأنت تحتاج كليهما معاً, وهذا ما تحاول فعله البطاريّة الجديدة. فنحن نحاول دفع صناعة تخزين الطّاقة الى منطقة جديدة لم تكن متوفّرة قبل هذا الأيام.”

– البطّاريات الصغيرة الجديدة تستطيع توفير كلاً من الطاقة والقدرة. ويحاول الباحثون حاليا , عن طريق التّغيير فى التصميم, توليف الطاقة والقدرة بشكل أفضل لاستخدام البطاريات فى نطاقات أوسع فى المستقبل.

– تكمن قوة هذه البطاريات الرائعة فى تصميمها الداخلى الفائق الصّغر. فالبطاريات تملك مكونين رئيسيين: الأنود (القطب السالب) والكاثود (القطب الموجب). وبناءا على تصميم جديد للكاثود بحجم صغير وشحن سريع, قام بيكول و كينج بتصميم أندو مطابق للكاثود ثم قاموا بتطوير طريقة جديدة لدمج المكونين فى مقياس صغير جدا لعمل بطارية بمواصفات فائقة وكفاءة عالية.

– بهذه البطاريات, نستطيع تشغيل موجات الراديو حتى مسافة أطول ب 30 مرّة. وتتميز أيضاً بسرعة الشحن العالية حيث أك تستطيع شحن هاتفك الخلوى فيما لا يزيد عن ثانيتين !.

– الآن يحاول الباحثون دمج هذه البطاريات مع بعض الاجهزة الاليكترونيّة من أجل تصغير الحجم ورفع سعتها وتقليل التكلفة. يقول بيكول ” الآن يمكننا التفكير بحرية أكثر خارج الصندوق. فهذه البطاريات ليست مجرد تقدم عادى فى مجال الصناعة والتكنولوجيا بل انها نقلة خارجة عن المألوف, فهى تتيح  لنا فعل الكثير والكثير من الأشياء المختلفة.”

——————————————————————————–

ترجمة : عمرو باهى – الموقع المميز

المصدر: http://phys.org/news/2013-04-small-size-big-power-microbatteries.html

التعليقات مغلقة

نشر