التصنيفات: صحة مترجم

سرطان الدماغ يعزى الى جينات مندمجة

ترجمة : Alia Al-Khozondar   – الموقع المميز



أخطاء جينية تلقي الضوء على أصل هذا السرطان المميت

الورم الأرومي الدبقي، أكثر أنواع سرطان الدماغ انتشاراً و ضراوة، طالما قاوم وسائل العلاج. لكن الآن، من خلال معرفة أن هذا الورم يمكن إثارته عندما يندمج جينان، أصبح هنالك علاج مستهدف لعكس هذا المرض و الذي يمكن أن يكون خطوة أقرب للتخلص منه.

الفكرة رصدت في سبتمبر الماضي عندما وصف أخصائي أورام اندماجاً بين جينين معينين عند 3% من تقريباً 10000 حالة ورم أرومي دبقي مشخصة سنوياً. تم الإفتراض أن عمليات اندماج متشابهة بين أزواج جينات أخرى قد يعزى إليها كم معتبر من هؤلاء المصابون بالمرض. الإكتشاف سلط الضوء على أصل هذا السرطان المميت، مقترحاً أن أساليب العلاج فشلت بشكل كبير لأنها كانت موجهة ضد الهدف الخاطئ.

عمليات الاندماج تحصل خلال عملية تضاعف ال DNA، عندما تقوم أجزاء متطابقة لجينات متباينة بالازدواج عن طريق الخطأ. الجينات المندمجة تقوم بدورها بإنتاج بروتينات غير طبيعية و التي تقوم بزعزعة استقرار كروموسومات بأكملها، مؤدية لسرطانات شرسة. “هذه التغييرات مهمة بشكل كبير في عملية تحفيز السرطان،” يقول أنطونيو إيافارون أخصائي الأورام في مركز جامعة كولومبيا الطبي الذي قام بتوثيق العملية في مختبره.

إيافارون يقوم حاليا ً باستكشاف نهج جديد لمعالجة الورم الأرومي الدبقي. لقد قام فريقه بحقن فئران بخلايا محولة من خلال جينات مندمجة. ثم قام بمداواة الحيوانات ب AZD-4547، و هو دواء تجريبي يستهدف البروتينات غير الطبيعية. الفئران المعالجة عاشت فترة أطول بمرتين من الفئران التي لم تتم معالجتها

المصدر

تدقيق : هنادي العنيس

التعليقات مغلقة

نشر