التصنيفات: مترجم

سبعة خرافات يجب عليك التوقف عن تصديقها

شاركها

  • Facebook
  • Twitter
  • Google +

سبعة خرافات يجب عليك التوقف عن تصديقها

في طفولتي كنت أقلب عيناي وأقوم بحركات غريبة بوجهي، وكانت أمي تقول لي: «إذا استمريت بفعل هذه الحركات؛ فسوف يبقى وجهك عالقًا للأبد!.»

سنعرض لكم في هذا المقال أشهر سبع خرافات قيلت ولا تزال عالقة في أذهانكم على أنها حقيقة مطلقة.

سوف تمرض إذا لم ترتدي المعطف في الشتاء

فكرة أن تغير الحرارة وحدها قد تودي إلى إصابتك بالرشح أو الإنفلونزا هي فكرة خاطئة وتم تداولها بشكل كبير في مجتمعاتنا على مر المئة عام المنصرمة، هذه الأمراض سببها الفايروسات وليس انخفاض درجة حرارة الجو، مع أنها تنتشر بشكل أكبر في الأجواء الباردة لكن في الحقيقة؛ احتمال التقاطك للفايروس داخل المنزل أكبر منه في الخارج، وبالتالي وجودك خارج المنزل سواء في جو دافىء أو بارد يمكن أن يقيك من المرض خصوصًا إذا كنت تمارس أي نوع من النشاط الجسدي.

لا تسبح بعد الأكل مباشرةً

قيل لنا ولا زلنا نسمع تحذيرات ألا نسبح بعد الأكل مباشرة؛ إنما نجلس وننتظر لمدة نصف ساعة على الأقل حتى يُهضم الطعام داخل معدتنا قبل القفز إلى الماء وإلا سوف نغرق! في الحقيقة، تحتاج المعدة إلى ساعات لكي تهضم الطعام، ومع أن عملية الهضم قد تسبب تشنجات عضلية لكنها لن تؤثر على عمل ذراعيك وساقيك وتستطيع السباحة بشكل طبيعي.

لون الدم في الحقيقة أزرق حتى يمتزج بالأكسجين فيتحول إلى الأحمر!

بالرغم من اللون الأزرق الذي تراه على الشرايين أو الاوردة على ذراعيك إلا أن عيناك تخدعك، جميع الدم في جسمك لونه أحمر بسبب الهوموجلوبين الذي يحتوي على عنصر الحديد، والسبب الذي يجعلك ترى الدم من خلال يدك باللون الأزرق؛ هو أن جلدك يعكس الأمواج الضوئية بشكل مختلف فتصل إلى عينك باللون الأزرق.

العلكة (اللبان) يبقى في معدتك سبع سنين إذا ابتلعته!

على الأغلب تم اختراع هذه الخرافة من قبل الأهل والمعلمين لكي لا يمضغ الأطفال العلكة في الصف أو قبل الخلود للنوم، فقالوا لهم أن العلكة سوف تبقى في معدتكم سبعة سنين حتى يتم هضمها، فعلى الرغم أن العلكة لا يتم هضمها كباقي الأطعمة إلا أنها لا تبقى في المعدة لهذه المدة، إنما تخرج بشكل طبيعي كفضلات.
لكن هذا لا يعني أن تبتلع كمية كبيرة من العلكة لأنه من الممكن أن يسبب عسر هضم وألم في المعدة.

حلاقة الشعر تجعله ينمو بشكل أكثف!

انتشرت هذه الخرافة في أوائل القرن التاسع عشر لتشجيع الرجال على الحلاقة، لكن تم إثبات عدم صحتها في عام (1928) عندما أجريت بعض الأبحاث حول الموضوع، وتبين أنه لا علاقة بين الحلاقة وسرعة نمو الشعر أو كثافته، تخيّل إن كانت هذه الخرافة صحيحة؛ فسنبدوا جميعنا كالغوريلات.

إيقاظ الشخص الذي يمشي خلال النوم من الممكن أن يؤذيه!

انتشرت إشاعة تقول بأن إيقاظ الشخص الذي يمشي خلال النوم يمكن أن يتسبب له بنوبة قلبية، ولكن إن عدم إيقاظه هي المشكلة الحقيقة، سُجلت بعض الحالات لأشخاص يقعون عن الدرج، يمشون في منتصف الشارع، أو حتى يقودون السيارة خلال نومهم دون أي علم عمّا يفعلون.
إيقاظهم قد يكون أكثر خطورة بالنسبة لك أكثر منهم، ففي بعض الأحيان؛ يمكن أن يفزع الشخص الذي توقظه ويلكمك في وجهك كردة فعل غير مقصودة.

الجلوس بالقرب من التلفاز يمكن أن يؤذي نظرك!

هذه الإشاعة تدّعي أنك إذا جلست أمام الشاشة فإن الضوء المنبعث منها والصور المتحركة يمكن أن يسبب لك العمى أو الحَوَلْ، لكن هذا الكلام غير صحيح. انتشرت هذه الاشعاة منذ اختراع التلفاز والذي أطلقها هو طبيب قام بربط مرض الصرع مع المسافة التي بينك وبين التلفاز في سبعينيات القرن الماضي.

لكن الحقيقة أن أغلب العائلات تستخدم هذه الإشاعة لإبعاد الأطفال عن التلفاز لكي يتمكن الجميع من المشاهدة بكل أريحية.

 إعداد وتصميم: أنس ضباعين
تدقيق: حمزة مطالقة
المصدر

 المقال على الفيسبوك (هنا)

التعليقات مغلقة

نشر