التصنيفات: صحة مترجم

دون كيشوت بعيون سلفادور دالي

كاتبة المقال: ماريا بوبوفا

ترجمة وإعداد: فاطمة محمد

نقدم لكم ولكنّ في البداية لمحة ًعن سلفادور دالي وعن رواية دون كيشوت قبل أن نستعرض المقال.

سلفاداور دالي: فنان ولد في بلدة فيغيريس، إسبانيا في 15 أيار/ مايو 1904، وقضى فيها سنين طفولته، أسس له والديه مرسمه الأول في قرية كاداكيس. انضم في شبابه إلى أكاديمية سان فرناندو للفنون الجميلة في مدريد. أصبح دالي معروفاً على نطاق عالمي عندما نُشرت ثلاث من لوحاته في معرض كارنيجي الدولي في بيتسبرغ في عام 1928. وفي العام التالي أقام معرضاّ في باريس وانضم إلى مجموعة السرياليين بقيادة الدادي السابق (نسبة لحركة الدادا) أندريه بروتون. وفي ذات العام، التقى دالي بغالا التّى أحبّها وتزوجها فيما بعد وكانت مصدر إلهامٍ عظيم له في كتير من لوحاته.
أصبح دالي فيما بعد رئيس الحركة السّريالية، وأشتهر بلوحاته السّريالية وأبرزها لوحة إصرار الذاكرة The Persistence of Memory. وفي عام 1934، تمّ “طرد”دالي من الحركة السّرالية على إثر خلافات سياسية مع أعضاء الحركة. وعلى الرغم من ذلك، استمر دالي بعرض لوحاته  في معارض العالم السريالية. ولكن مع عام 1940 بدأت لوحات دالي تأخذ منحاً آخر وتتناول موضوعات كالعلم والدين.

غادر دالي وغالا أوروبا أثناء الحرب العالمية الثانية إلى الولايات المتحدة الأمركية (1940-48)، وكانت مرحلة حاسمة في حياته، حيث أقام معرضاً في متحف الفن الحديث في نيويورك، ونشر سيرته الذاتية عام 1942.

مع ابتعاده عن الحركة السريالية، أنتج دالي سلسلته الكلاسيكية الخاصة، والتي تتكون من 19 لوحة تتناول موضوعات تاريخية وعلمية ودينية كلوحة “اكتشاف كولمبوس لأمريكا”، ولوحة “سر العشاء الأخير”.

بدأت صحة دالي بالتراجع إثر وفاة غالا عام 1982، واستمرت بالتدهور أكثر بعدما وُجد محروقاً بعد عامين في بيته في بوبول، إسبانيا. توفي دالي في 23 تشرين الثاني/ يناير عام 1989.

لم ينحصر دالي الفنان في أسلوب معين، بدءاً برسوماته الإنطباعية ومروراً بالسّريالية حتى رسوماته الكلاسيكية، وقد ترك إرثاً غنياً يضم لوحات زيتية ومائية ورسومات، ومنحوتات، وأفلام، وتصوير، وأداء وغيرها.

دون كيشوت أو دون كيخوتي: هي رواية للكاتب الإسباني سيرفانتس كتبها أثناء وجوده في السجن  عام 1597، وتعدّ من روائع الأدب العالمي. تتحدث الرواية عن رجل نبيل في الخمسينيات من العمر، يقرر أن يعيش حياة الفروسية أثر تأثره الشديد بقراءاته التي كانت تلهيه عن تناول الطعام والنوم. يخوض الفارس الذي يتخذ من دون كيشوت اسماً له مغامراته مع جاره البسيط سانشو. ويكون مدفوعاً بأفكاره المثالية، ويسعى إلى تقويم الأخطاء ومساعدة الفئات المحرومة. يخوض دون كيشوت العديد من الصراعات مع أعداء حقيقين ووهمين كطواحين الهواء والأغنام التي يتخيلها أعداءاً وجيوشاً. في نهاية الجزء الثاني من الرواية، يموت دون كيشوت من الحزن بعد عودته إلى منزله واستعادته “رشده”.

نترككم الآن مع المقال:

فنّ قتال الطّواحين السّريالية

إنّ رسم الأعمال الأدبية ليس غريباً على سلفادور دالي ومن ذلك رسوماته بتقنية الحفر الضوئي heliogravure لرواية “أليس في بلاد العجائب” و رسوماته لمقالات مونتين. ولكن يمكن القول أنّ عمله الأكثر تألقاً في ميدان الكلاسيكيات الأدبية هو رسوماته لنسخة عام 1946 النّادرة من رواية “دون كيشوت دي لا مانتشا” للكاتب ميغيل دي سيرفانتس (*29 أيلول/ سبتمبر 1547).

مجموعة رسومات دالي تسمى Scrumptiously Surrealist، وتتكون من اسكتشات بالأبيض والأسود والألوان المائية، وتشكل هذه المجموعة الأفضل من بين أعمال الفنون البصرية حول كلاسيكية سيرفاتس منذ رسومات المصمم الغرافيكي الأسباني روك روخاس عام 1969.

إليكم المجموعة:

* (تاريخ ميلاد سيرفانتس غير معروف بدقة ولكن من الشائع أنّه ولد في 29 أيلول/ سبتمبر 1547، ولكن لا يوجد سجل رسمي يثبت ذلك، والسجل الرسمي الوحيد يتعلق بتاريخ تعميده في 9 تشرين الأول/ أكتوبر 1547.

مصدر المقال

مصدر اللمحة عن حياة سلفادور دالي

مصدر اللمحة عن رواية دون كيشوت

التعليقات مغلقة

نشر