التصنيفات: مترجم

دور المحيطات في تزويد كوكبنا بالأوكسجين

دور المحيطات في تزويد كوكبنا بالأوكسجين

فبراير 20, 2015 أنس ضباعين درب, علوم الأرض اتفق العلماء على أن نباتات المحيطات قد لعبت دوراً في تصنيع أجزاء من الهواء الذي نستنشقه يومياً، حيث أن معظم الأوكسجين الموجود على سطح الكرة الأرضية يأتي من نباتات المحيط الصغيرة التي تدعى عوالق.

تعيش العوالق بالقرب من سطح الماء وتنجرف مع التيارات البحرية. وكجميع النباتات، تقوم بعملية التركيب الضوئي، أي أنها تستخدم أشعة الشمس وثاني أكسيد الكربون لصنع الغذاء، مما يؤدي إلى إطلاق غاز الأوكسجين كنتيجة ثانوية لعملية التركيب الضوئي.

يعتقد العلماء أن العوالق النباتية تساهم في توفير ما يترواح بين 50 إلى 85 في المائة من الأوكسجين الموجود في الغلاف الجوي للأرض، إلا أن هذه النسب غير موثوقة لصعوبة حسابها. يمكن للعلماء، من خلال عملهم داخل المختبر، تحديد مقدار الأوكسجين الذي تنتجه خلية واحدة من العوالق، إلا أن الصعوبة تكمن في إيجاد العدد النهائي لهذه النباتات في جميع محيطات الأرض، فهي تزهر وتضمحل مع تغيّر الفصول. إذ تزهر هذه النباتات غالباً في الربيع نتيجة لتوافر الضوء والغذاء بشكل أكبر من باقي أوقات السنة.

تختلف كثافة العوالق من وقت لآخر، ففي بعض الأحيان تكون موجودة على سطح الماء بشكل خفيف، وفي أوقات أخرى، تتواجد على عمق حوالي 100 متر وبكثافة أكبر.

أخيراً، يعتقد العلماء أن الأوكسجين كان قد تراكم في الغلاف الجوي قبل حوالي 400 مليون سنة بكميات كافية لتطوّر الحيوانات البرية التي تتنفس. إلا أن الأوكسجين الحر بحد ذاته لم يكن كافياً. بل كانت هناك حاجة لنوع آخر من الأوكسجين، ألا وهو تكوّن نوع خاص من الأوكسجين في الجزء العلوي للأرض. في هذا المكان الذي اتصلت به ثلاث ذرات من الأوكسجين ببعضها البعض، تشكلت طبقة الأوزون، التي لعبت على مر العصور دور الدرع الواقي للكائنات الأرضية من الأشعة فوق البنفسجية الضارة القادمة من الشمس.

ترجمة وتصميم : Anas Dbaeen
تدقيق : Mona Awwad و Yara Fadel

المصدر : http://goo.gl/0zTjpB

التعليقات مغلقة

نشر