حسين يوسف الهندي

في عام 1982م توفي في أثينا السياسي والإداري حسين يوسف الهندي، ابن الزعيم الديني المعروف الشريف يوسف الهندي. كان أحد الزعماء السودانيين الدينيين والسياسيين في النصف الأول من القرن العشرين. ولد في الخرطوم عام 1924م، وحفظ القرآن في الخلوة (أول مراحل التعليم بالسودان)، ودرس بواد مدني، وفي كلية فكتوريا بالإسكندرية بمصر، ثم في كلية غوردون (جامعة الخرطوم الآن).
بعد سقوط حكم الفريق إبراهيم عبود بالسودان انخرط في صفوف الحزب الاتحادي، ونجح في الانتخابات البرلمانية، واختير ليدير وزارة المالية، ثم وزيراً للري في وزارة محمد محجوب الأولى، ثم وزيراً للمالية. وعندما تولى الصادق المهدي رئاسة الوزراء عين وزيراً للحكومات المحلية، ثم وزارة المالية عند قيام وزارة محمد محجوب الثانية. اهتم بالخريجين من السودانيين وألحقهم بالقطاع العام، كما اهتم بالزراعة، فدعم المزارعين وساندهم، وتبنى قضايا الإنتاج.
بعد انقلاب أيار عام 1969م بقيادة جعفر النميري بقي خارج البلاد لاجئاً سياسياً يدبر أمور المعارضة، وكون الجبهة الوطنية للمقاومة، وبدأ في أثيوبيا، ثم ليبيا، وأخيراً في لندن. وظل معارضاً للحكم حتى وفاته.