التصنيفات: مترجم

تبدد الشخصية والمحيط

شاركها

  • Facebook
  • Twitter
  • Google +

تبدد الشخصية والمحيط

تبدد الشخصية والمحيط هو اضطراب نفسي انفصالي، بحيث يعاني الشخص مما يُسمى بـ «تبدد الشخصية»، أو «تبدد المحيط» (و يسمى أيضًا الغربة عن الواقع)، أو كليهما. ولا يعاني المصاب بهذا الاضطراب من أعراضٍ فصامية، كالهلاوس أو التهيّؤات، أو اضطراب في التفكير

ما هو تبدد الشخصية؟ وما أعراضه؟

شعور الشخص بعدم الواقعية، والانفصال، والبُعد فيما يتعلق بأفكاره الشخصية، وجسمه ومشاعره الداخلية؛ يتمثل ذلك باضطرابات في الحواس، وإحساسٌ مشوشٌ بالوقت، وتبلّدٌ وشعور بالخَدَر الجسدي والعاطفي، وإحساسٌ بأن ذكريات الشخص خالية من المشاعر، أو أنها ليست خاصته.

أما تبدد المحيط (أو الغربة عن الواقع) فهو إحساس بعدم الواقعية والانفصال عن محيط الشخص وليس داخله؛ حيث يمكن أن يصف الشخص محيطه بعدم الواقعية، كما لو أنه في حلم أو ضباب. كما يعاني من تشويش بصري، و عدم القدرة على تقدير المسافات والأشكال.

ما أسبابه؟

قد تسبب بعض الأدوية في أعراضٍ مشابهة لهذا المرض، ولكن لا يتم تشخيصه كاضطراب تبدد الشخصية، وإنما «اضطرابٌ انفصالي ناجمٌ عن علاج دوائي». يُعتقد أن سبب هذا الاضطراب النادر هو محاولة الشخص إبعاد نفسه عن مشاعر أو اندفاعاتٍ غير مرغوب بها، أو كآليةٍ دفاعية ضد الأحداث الأليمة التي مر بها الشخص. ويجدر الإشارة إلى أن الجرعات العالية من القنّب الهندي (ما يعرف بالحشيش) قد تسبب هذا الاضطراب.

العلاج:

يتم علاج هذا الاضطراب بشكلٍ أساسي من خلال العلاج النفسي السلوكي الكلامي والسلوكي. أما دوائيًا، فهناك دراساتٌ حديثة تشير إلى فوائد علاجية مرجوة من الـ «لاموتريجين – Lamotrigine»؛ وهو دواء يستعمل في الأساس لعلاج أمراض الصرع والاضطراب ثنائي القطب

المصدر

المصدر

المصدر

إعداد: قاسم الريماوي

تدقيق: شريف حوا

تصميم: أنس ضباعين

التعليقات مغلقة

نشر