ظهر منصب الوزارة في العصر العباسي الأول , فسمي أبو سلمة الخلال وزير آل محمد في أثناء الدعوة العباسية . وقد كانت صلاحيات الوزراء محدودة في أوائل العصر العباسي , فعندما عين الخليفة أبو جعفر المنصور وزيراُ له , كانت سلطة هذا الوزير محدودة , واقتصرت على الاستجابة لأوامر الخلفية وتعليماته .
وقد ازدادت صلاحيات الوزير في خلافة هارون الرشيد الذي منح الوزير سلطات واسعة لتصريف شؤون الدولة دون الرجوع الى الخليفة .
ازدادت صلاحيات الوزراء في العصر العباسي المتأخر لضعف الخلفاء وانشغالهم عن ممارسة اعمالهم , وأصبح الوزراء يتدخلون في كل شيء حتى في تعيين الخلفاء وعزلهم , وغالباً ما كان الوزراء في هذه المرحلة من الفرس والاتراك .

وزارة التفويض

وهي ان يعين الخلفية وزيراً يفوض إليه إدارة أمور الدولة حسب اجتهاد الوزير ورأيه ويشترط في وزير التفويض أن يكون من أصحاب الكفاءة والمعرفة , وغالباً ما يتولى أمر الحرب والخراج .

وزارة التنفيذ

ويكون الوزير وسيطاً بين الرعية والخلفاء , وينفذ الأعمال التي يأمره الخليفة بها , ويخبره بتعيين الولاة وتجهيز الجيوش , ويتعرض عليه ما ورد من الولايات , فهو مساعد للخليفة في تنفيذ الامور .

شارك الموضوع
المقالة السابقةمقالة عن قيام الدولة الاسلامية
المقالة التاليةعلاج الاكتئاب وتأثير الحالة النفسية على الجسم