المخزومي

في عام 713م توفي بالمدينة المنورة أبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام بن المغيرة المخزومي، أحد الفقهاء السبعة بالمدينة. كان من سادات التابعين، وكان يسمى راهب قريش، وأبوه الحارث بن هشام من جلة الصحابة، رضي الله عنهم.
ولد في خلافة عمر بن الخطاب، وتوفي مع مجموعة من الفقهاء في سنة واحدة، فسميت تلك السنة بسنة الفقهاء. وهؤلاء الفقهاء السبعة كانوا بالمدينة في عصر واحد، وعنهم انتشر العلم والفتيا في الدنيا. وقد جمعهم بعض العلماء في بيتين، فقال:
ألا كل من لا يقتدي بأئمـة … فقسمته ضيزى عن الحق خارجه
فخُذهم عبيد الله عروة قاسم … سعيد سليمان أبو بكر خارجـه
وقيل لهم الفقهاء السبعة وخصوا بهذه التسمية لأن الفتوى بعد الصحابة رضوان الله عليهم صارت إليهم، وشهروا بها، وقد كان في عصرهم جماعة من العلماء التابعين مثل سالم بن عبد الله بن عمر وأمثاله، ولكن الفتوى لم تكن إلا لهؤلاء السبعة، هكذا قاله الحافظ السلفي.