التصنيفات: صحة مترجم

العقل البشرى، الإنترنت، علم الكونيّات… هل يوجد تشابه ؟

ترجمة: عمرو باهى


– إن بنية الكون والقوانين التى تحكم نموّه قد تكون أكثر تشابهاً, مما كان يُعتقد سابقاً, لبنية ونمو العقل البشرى والشّبكات المعقّدة الأخرى مثل الإنترنت أو أى شبكات تواصل إجتماعيّة بين النّاس, وفقاً لما نُشر حديثاّ فى مجلة العلوم الطبيعيّة.

– يقول ديميترى كريوكوف, أحد المشاركين فى البحث الذى نشرته الجمعية التّعاونيّة لتحليل بيانات الإنترنت فى جامعة كاليفورنيا, ” بأى حال من الأحوال لا ندّعى أن الكون هو دماغ كبير أو حاسوب. لكن التّكافؤ المُلاحظ بين نمو الكون والشّبكات المعقّدة الأخرى يشير بقوّة إلى أن هناك قوانين متشابهة بشكل غير مُتوقّع تحكم ديناميكيّة هذه الأنظمة المعقّدة المختلفة كُليّاً.

– وجود القدرة على التّنبّأ بديناميكيّة الأنظمة والشّبكات المعقّدة – ناهيك عن محاولات السّيطرة عليها – لا يزال يشكّل تحدّياً كبيراً حتّى الآن. فأوجه التّشابه الهيكليّة والدّيناميكيّة بين مختلف الشّبكات تشير الى وجود قوانين كلّيّة شاملة لهذه الشبكات, على الرّغم من أن طبيعة وأصل هذه القوانين لايزال بعيد المنال.

– فبواسطة إجراء عمليات محاكاة معقّدة للكون وباستخدام مجموعة من الحسابات الأخرى, أثبت الباحثون أن الشبكة السببيّة – شبكة افتراضيّة توضّح العلاقات السببيّة بين الأشياء – التى تُمثّل الهيكل الواسع النّطاق للمكان والزّمان فى عالمنا المتسارع هو رسم يوضّح تشابه ملحوظ بين الكون والشّبكات المعقّدة الأخرى مثل شبكة الإنترنت والشّبكات الإجتماعيّة وحتى الشّبكات البيولوجيّة.

– يوضّح كريوكوف أثناء شرح التّشابه الهيكلى بين الشّبكات ” هذه النّتائج لها آثار رئيسيّة على كل من علم الشّبكات وعلم الكون. اكتشفنا أن ديناميكيّة النمو الواسعة النّطاق للشّبكات المعقّدة والشّبكات السّببيّة هى متماثلة الى حد كبير.”

– يقول مايكل نورمان, مدير مختبر سان دييجو, ” هذا يُعدّ مثالاً رائعاً للبحوث متعدّدة التّخصّصات التى تجمع بين الرّياضيّات والفيزياء وعلوم الحاسوب بشكل غير متوقّع تماماً. فمن كان يتخيّل أن ظهور البعد الرّابع للكون – الزّمكان – سيكون له تأثير على نمو شبكة الإنترنت؟؟. السّببيّة هى قلب كل منهم, لذا فربّما كان التّشابه الذى وجده كريوكوف ورفاقه كان مُتوقّعاً.”

– بالطّبع فإن الشبكة التى تمثّل الكون ضخمة جدّاً فلكيّا, فى الواقع قد تكون غير محدودة. لكن حتّى لو كانت محدودة فإن أفضل تخمينات الباحثين أن عدد ذرّات الزّمان والمكان فى الكون لا يقل عن 1E250 (يعنى رقم 1 وجانبه 250 صفر) ذرّة.

– ووجد الباحثون طريقة لتقليص نطاق هذه الشّبكة العملاقة مع الحفاظ على خصائصها الحيويّة, عن طريق إثبات أن هذه الخصائص لا تعتمد على حجم الشّبكة فى ظروف معيّنة من المتغيّرات, مثل عمر الكون والإنحناءات المتواجدة فيه.

– بعد خفض الحجم, تحول فريق الباحثين الى واحدة من أجهزة الحاسوب العملاقة فى المختبر لعمل محاكاة لنمو الشّبكة السّببيّة للكون. بعد تجهيز وتحسين التّطبيق, استطاع روبرت سينكوفيتس, عالم فى مختبر سان دييجو, انهاء حسابات تستغرق 4 سنوات فى يومين فقط. وبالإضافة لقدرته على انهاء عمليات المحاكاة أسرع ممّا كان مُتوقّع, فقد كانت النتائج متطابقةتماماً للتّوقّعات النّظرية للباحثين.

– يقول كريوكوف ” السؤال الذى يطرح نفسه الآن, هل يمكن أن يكون التّكافؤ المُكتشف بين الكون والشّبكات الأخرى محض مصادفة؟. بالطّبع يمكن أن يكون, ولكن هذا الاحتمال ضعيف للغاية حيث أن الصّدف فى الفيزياء نادرة للغاية ولا تحدث أبداً تقريباً. هناك دائماً تفسير لكل شئ, لكن قد يكون غامض فى البداية.

– ويضيف ماريان أحد أعضاء فريق البحث, ” مثل هذا التّفسير قد يؤدى إلى اكتشاف القوانين الأساسيّة المشتركة التى ستكون محدودة بأمرين, قوانين الجاذبية التى تصف ديناميكا الكون, وبعض القوانين الغير معروفة حتّى الآن التى تصف ديناميكا الشبكات والأنظمة المعقّدة.”

——————————————————————-ترجمة: عمرو باهى – الموقع المميزالمصدر: http://phys.org/news/2012-11-human-brain-internet-cosmology-similar.html

Comments

التعليقات مغلقة

نشر