التصنيفات: مترجم

الحدُّ من الاستهلاكِ العالميِ للتبغ.

شاركها

الخلاصة: على الرغم من حُصولِ المجهودات العالمية للحدِّ من استهلاك التبغِ على بعضِ النجاحات فإنهُ بالإمكانِ القيام بالمزيد للحدّ من الوفيات الناجمة عن التدخين، وفقاً لتعليقٍ جديدٍ بأن أكثر من 170 دولة قامت بتوقيع الاتفاقية الهيكلية الخاصة (بمنظمة الصحة العالمية (WHO من أجلِ مكافحة التَبغِ منذ تم إعتمادُها في عام 2005، بالرغم من ذلك فإن معدلات التدخين لا تزالُ مرتفعةً في العديد من الدول المنخفضةِ والمتوسطةِ الدخل مقارنةً بكندا وغيرها من الدولِ ذاتِ الدخلِ المرتفع حيثُ الجهود المبذولة للحدِّ من التدخين أكثر نجاحاً.

على الرغم من حصول المجهوداتِ العالمية للحدِّ من إستهلاك التبغ على بعض النجاحات فإنه بالإمكان القيام بالمزيد للحد من الوفيات الناجمةِ عن التدخين ، وفقاً لتعليقٍ نُشِرَ في (مجلة الجمعية الطبية الكندية CMAJ).

قامت أكثر من 170 دولة بتوقيع الإتفاقية الهيكلية الخاصة (بمنظمة الصحة العالمية (WHO من أجل مكافحة التبغ منذ تم اعتمادها في عام 2005، بالرغمِ من ذلكَ فإن معدلاتِ التدخين لا تزالُ مرتفعةً في العديدِ من الدولِ المنخفضة والمتوسطة الدخل مقارنةً بكندا وغَيرها من الدول ذاتِ الدخل المُرتفع، حيثُ الجهود المبذولةِ للحدِّ من التدخين أكثر نجاحاً.

المُدخنون النظاميون يُواجِهونَ خَطر الموت بسبب التدخين أكثَر بِثلاثةِ أضعافٍ من غير المدخنين، والإقلاع عن التدخين قبل سن الأربعين يحدُّ بشكلٍ كبيرٍ من خطر الموت.

لتلبية نسبة الحد من التدخين ال 30% المُوصى بِها من قبل مُنظمة الصحة العالمية بحلول عام 2025، على الدول مُضاعفة الضرائب المفروضة على التبغ بمقدار ثلاثة أضعاف. إن تحقق هذا الانخفاض، فإنه سينقذ حياة ما يقارب200 مليون شخص بحلول نهاية القرن الواحد والعشرين.

“السبيلُ المعقول الوحيد للحدِّ من التدخين لتصل النسبة الى ضمن هذه المستويات هو مضاعفة الضرائب الغير مباشرة بمقدار ثلاثة أضعاف على التبغ في معظم البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل “، كتب الدكتور (برابهات جيا Prabhat Jha)، من مركز (أبحاث الصحة العالمية CGHR) ، و(مستشفى سانت مايكل St. Michael’s Hospital) و (مدرسة دالا لانا للصحة العامة Dalla Lana School of Public Health) و (جامعة تورونتو University of Toronto) تورونتو أونتاريو، مع المؤلف المشارك (السير جورج آلين Sir George Alleyne) ، منظمة الصحة للبلدان الأمريكية (PAHO) واشنطن العاصمة ، “تشير التوقعات بأن مضاعفة الضريبة بمقدار ثلاثة أضعاف سيضاعف من سعر التجزئة لمنتجات التبغ ويحدُّ من الاستهلاك بنحو 40٪ في هذه الدول”.

المبيعات العالمية السنوية للتبغ ارتفعت على مدى الخمسة وعشرين عاماً الماضية، من خمسة ملايين سيجارة إلى ستة تريليونات وفقاً لتقديرات (منظمة الصحة العالمية WHO). طنٌّ واحد من التبغ ينتج مليون سيجارة، أرباح صناعة التبغ في العالم تساوي ما يقارب 10,000 دولار عن كل حالة وفاة.

الجهود العالمية للحدِّ من التدخين يجب أن تُواجِه التكتيكات والميزانيات الضخمة لشركات التبغ التي تسمحُ لهم بإستخدام جماعات الضغط والتسويق ليضمنوا بأن السجائر بمتناول الجميع.

“تعدُّ التتفاقية الهيكلية لمكافحةِ التبغِ إنجازاً عظيماً في مجال الصحة العالمية، الوقت الحالي هو الوقت المناسب لاتخاذ خطواتٍ أقوى لتطبيق أحكامِ الاتفاقية المهمة، إن فعلنا ذلك فإننا نتوقع تَحقيقَ أرقامٍ غيرَ مَسبُوقَةٍ بإنقاذ الأرواح في العقود القليلة المقبلة في القرن الواحد والعشرون” ملخص الباحِثَين.

مصدر القصة:

القصة أعلاه تستند على المواد المقدمة من (مجلة الجمعية الطبية الكندية Canadian Medical Association Journal) ملاحظة: من الممكن أن تكون المواد معدلة لأجل المحتوى والطول.

مراجع المجلة:
(بربهات جيا Prabhat Jha) و ( جورج ألين George Alleyne) المكافحة العالمية الفعالة للتبغ في العقد المقبل (مجلة الجمعية الطبية الكندية CMAJ)http://www.cmaj.ca/content/early/2015/04/20/cmaj.150261

ترجمة: عبدالرحمن فحماوي
تدقيق: بشار قنواتي
تصميم: أنس ضباعين

الخلاصة: على الرغم من حُصولِ المجهودات العالمية للحدِّ من استهلاك التبغِ على بعضِ النجاحات فإنهُ بالإمكانِ القيام بالمزيد للحدّ من الوفيات الناجمة عن التدخين، وفقاً لتعليقٍ جديدٍ بأن أكثر من 170 دولة قامت بتوقيع الاتفاقية الهيكلية الخاصة (بمنظمة الصحة العالمية (WHO من أجلِ مكافحة التَبغِ منذ تم إعتمادُها في عام… الحدُّ من الاستهلاكِ العالميِ للتبغ. 2015-06-01 عبد الرحمن فحماوي

ما رأيك ؟

100

تقييم المستخدمون: 4.66 ( 5 أصوات) 100

التعليقات

التعليقات مغلقة

نشر