التصنيفات: مترجم

الجزء الثالث: آلية التطور

شاركها

  • Facebook
  • Twitter
  • Google +

الجزء الثالث: آلية التطور

يعد التطور مسؤولًا عن التشابه الملحوظ الذي نراه ونلاحظه في كل أشكال الحياة. وفي الوقت نفسه، يعد أيضًا المسؤول عن تنوع الحياة المدهش والساحر. ولكن السؤال هو كيف بالضبط يعمل التطور؟

التنوع الجيني من أساسيات آلية التطور؛ يحدث التطور عندما يحصل ضغط انتقائي بين الكائنات الحية، بمعنى أن الكائنات التي تحمل جينات مفضلة للبيئة «تبقى».

آليات التطور:

تعد كل من هذه العمليات الأربع آلية أساسية لحدوث التغير التطوري:

1- الطفرة:

من الممكن أن تصيب طفرة مجموعة تحمل جينات للون الأخضر، فتجعل ذرية تلك المجموعة تحمل اللون البني، ومن شأن ذلك أن يجعل جينات اللون البني هي الأكثر تواترًا في المجموعة مما كانت عليه ما قبل الطفرة.

2- الهجرة:

قد تنضم بعض أفراد مجموعة من الخنافس البنية إلى أحد مجموعات الخنافس الخضراء، ومن شأن ذلك أيضًا أن يجعل جينات اللون البني هي الأكثر تواترًا في المجموعة مقارنة بما كانت عليه ما قبل الهجرة.

3- الانجراف الجيني:

تخيل أنه في جيل واحد حدث أن اثنين من الخنافس البنية كانت لديها أربعة أبناء، لنتخيل أيضًا أنه قد تم دهس العديد من الخنافس الخضراء بقدم شخص كنتيجة لذلك، فلن يكون هناك ذرية للخنافس الخضراء، وكنتيجة لكل هذا سيكون هناك زيادة في عدد الخنافس البنية عن الجيل السابق فقط عن طريق الصدفة؛ هذه التغيرات التي تحصل عن طريق الصدف من جيل لآخر تسمى بـ «الانجراف الجيني».

4- الانتخاب الطبيعي:

لنتخيل أن الخنافس الخضراء تلفت انتباه الطيور بشكل أكبر من الخنافس البنية؛ وبذلك ستكون فريسة سهلة، وبالتالي ستقل ذرية الخنافس الخضراء، وتصبح الفرصة أكبر أمام أجيال الخنافس البنية للبقاء والانتشار.

كلٌ من هذه الآليات يمكنها أن تغير الترددات الجينية في المجموعات، وبهذا تعد تلك الآليات المسببات للتطور. ومع ذلك فالانتخاب الطبيعي والانجراف الجيني لا يمكن أن يعملا إلا إذا كان هناك تباين وراثي؛ فإذا كانت المجموعة تتضمن خنافس خضراء فقط، فلن يكون هناك عمل للانتخاب الطبيعي والانجراف الجيني.

في المقالات القادمة سيكون هناك تفصيل أكثر لكل آلية.

المراجع: 1 و 2

الجزء الأول: ما هو التطور؟

الجزء الثاني: الأنماط وشجرة الحياة

إعداد: محمد بركات

تدقيق: شريف حوا

تصميم: أنس ضباعين

التعليقات مغلقة

نشر