التصنيفات: مترجم

التمارين الرياضية مرتبطة بتحسين الانتصاب والوظيفة الجنسية لدى الرجال

شاركها

التمارين الرياضية مرتبطة بتحسين الانتصاب والوظيفة الجنسية لدى الرجال
ملخص: وفقاً لدراسة حديثة، يمتلك الرجال الذين يمارسون التمارين الرياضية انتصاباً أفضل وكذلك وظيفة جنسية أفضل من غيرهم، بغض النظر عن العِرْق. يقول الكاتب البارز في الدراسة: “تُعتبر هذه الدراسة هي الأولى التي تربط بين فوائد التمارين الرياضية وبين ما يتعلّق بتحسين الانتصاب والأداء الجنسي لدى مجموعة متنوعة عرقياً من المرضى.”
___________________________________________________________
يمتلك الرجال الذين يمارسون التمارين الرياضية انتصاباً أفضل وكذلك وظيفة جنسية أفضل، بغض النظر عن العِرْق، وفقاً لدراسة حديثة نُشِرت في مجلة الطب الجنسي.
في حين أبرزت الدراسات السابقة العلاقة بين انتصابٍ أفضل وبين ممارسة التمارين الرياضية، فقد تمّ تمثيل الرجال الأفارقة-الأمريكيين تمثيلاً ناقصاً في هذا الأدب.
يقول الدكتور أدريانا فيدال، الكاتب البازر في الدراسة والباحث في معهد سيناي صموئيل أوشين الشامل للسرطان، قسم الجراحة: “تُعتبر هذه الدراسة هي الأولى التي تربط بين فوائد التمارين الرياضية وبين ما يتعلّق بتحسين الانتصاب والأداء الجنسي لدى مجموعة متنوعة عرقياً من المرضى.”

أفاد ما يقارب 300 من المشاركين في الدراسة بتقاريرهم الذاتية عن مستويات النشاط لديهم، والتي صنّفها الباحثون فيما بعد بأنها إمّا مستقرة، أو نشطة بشكلٍ طفيف، أو نشطة بشكلٍ معتدل أو نشطة جداً. من المواضيع التي تمّ الإبلاغ عنها في التقارير الذاتية الوظيفة الجنسية، بما في ذلك القدرة على الانتصاب، وهزات الجماع، ونوعية وتواتر الانتصاب والأداء الجنسي بشكلٍ عام.

أظهرت النتائج أنّ الرجال الذين أفادوا بالقيام بالتمارين الرياضية بشكلٍ مستمر، ما مجموعه 18 من مكافِئات الأيض، أو ما يُعادل التمثيل الغذائي من العمل (METS)، في الأسبوع، كان لديهم درجات أعلى في الوظيفة الجنسية، بغض النظر عن العِرْق. تعكس ساعات (MET) كُلاً من الوقت الكلي للتمارين الرياضية وكثافة التمرين. يمكن أن يتحقق ما مجموعه 18 (METS) من خلال الجمع بين التمارين بشدة مختلفة، ولكنها تتحقق بما يعادل ساعتين من ممارسة التمارين الرياضية، مثل الجري أو السباحة، أو 3.5 ساعة من التمارين المعتدلة، أو ست ساعات من التمارين الخفيفة.

وفي المقابل، فإنّ الرجال من أي عِرْقٍ والذين مارسوا التمارين الرياضية بشكلٍ أقل أفادوا بمستوياتٍ أقل من الوظيفة الجنسية. هناك عوامل مساهِمة إضافية لانخفاض مستوى الوظيفة الجنسية مثل مرض السكري، والتقدم في السن، والتدخين في الماضي وفي الوقت الحاضر، ومرض الشريان التاجي.

أشار الطبيب ستيفن فريلاند، الكاتب المُساعد في الدراسة ومدير مركز البحوث المتكاملة في السرطان ونمط الحياة في معهد سيناي صموئيل أوشين الشامل للسرطان، إلى أنّ ممارسة التمارين الرياضية يجب أن تكون مصممة لكل شخص.
يقول فريلاند، الذي يشغل أيضاً منصب مساعد المدير لبرنامج علم الوراثة والوقاية من السرطان: “عندما يتعلّق الأمر بممارسة الرياضة، فإنه لا يوجد مقاسٌ واحد يناسب الجميع بنهجٍ مُعيّن”، ويضيف قائلاً: “و مع ذلك، فنحن واثقون من أنّ ممارسة القليل من الرياضة، حتى لو كانت أقل شدَّة، فإنها تُعد أفضل من عدم ممارسة التمارين الرياضية على الإطلاق.”

ترجمة: سيف الدين الصباغ

تدقيق أول: بشار القنواتي

تدقيق ثاني: رولا عبد الهادي

تصميم: أنس ضباعين

المصدر: هنا

التمارين الرياضية مرتبطة بتحسين الانتصاب والوظيفة الجنسية لدى الرجال ملخص: وفقاً لدراسة حديثة، يمتلك الرجال الذين يمارسون التمارين الرياضية انتصاباً أفضل وكذلك وظيفة جنسية أفضل من غيرهم، بغض النظر عن العِرْق. يقول الكاتب البارز في الدراسة: “تُعتبر هذه الدراسة هي الأولى التي تربط بين فوائد التمارين الرياضية وبين ما يتعلّق… التمارين الرياضية مرتبطة بتحسين الانتصاب والوظيفة الجنسية لدى الرجال 2015-04-20 سيف الدين الصباغ

ما رأيك ؟

0

0%

تقييم المستخدمون: 4.9 ( 3 أصوات) 0

التعليقات

التعليقات مغلقة

نشر