التصنيفات: مترجم

اكتشاف نبضات قلبية لنجوم مجرة بعيدة

شاركها

  • Facebook
  • Twitter
  • Google +

اكتشاف نبضات قلبية لنجوم مجرة بعيدة

تتشابه النجوم مع الكائنات الحية في نواحٍ كثيرة، فهي تولد، وتعيش، وتموت. وحتى أيضا لديها نبضات قلبية، وقد استطاع علماء الفلك باستخدام تقنية جديدة اكتشاف آلاف النبضات النجمية في مجرة وقياستهم قد توفر وسيلة جديدة لتحديد عمر المجرة M87.

نميل نحن للاعتقاد بأن النجوم ثابتة لا تتغير؛ ولكن تخضع النجوم -كالشمس- في أواخر حياتها لتحول كبير ملحوظ، فتصبح النجوم ساطعة جدًا، وتنتفخ لحجم هائل، وتبتلع كل الكواكب التي تبتعد مسافة عنها كالمسافة بين الأرض والشمس. تبدأ النجوم قرب نهاية حياتها في النبض وفي زيادة ونقصان في السطوع (التوهج) بكميات ضخمة كل بضع مئات من الأيام. وتوجد العديد من النجوم في مجرتنا درب التبانة، معروفة بأنها في هذه المرحلة من حياتها.

لم يقم أحد بدراسة تأثير تلك النجوم على الضوء الصادر من المجرات البعيدة، حيث يختلط الضوء الصادر من النجوم النابضة في مجرات بعيدة مع ضوء العديد من النجوم التي لا يحدث فيها اختلاف في السطوع (لا يحدث نبض).

وقال السيد (تشارلي كونروي) -أستاذ مساعد في جامعة هارفارد و فلكي في مركز هارفارد سميثونيان للفيزياء الفلكية (CFA) وهو الذي قام بالبحث- «ندرك نحن أن تلك النجوم ساطعة جدا ونبضها قوي جدا حيث يصعب إخفاؤه.» وأضاف «لقد قررنا أن نرى ما إذا كان يُمكن الكشف عن نبضات تلك النجوم غير المتغيرة.»

وقد درس علماء الفلك المجرة «M87» إهليلجية الشكل والتي تقع على بعد (53) مليون سنة ضوئية من الأرض، في كوكبة العذراء، وقاموا بفحص سلسلة فريدة من الصور التي أُلتقطت عبر تليسكوب هابل الفضائي على مدار ثلاثة أشهر في عام (2006)، وسرعان ما وجدوا ما كانوا يبحثون عنه.

وقال السيد «بيترفان دوكوم» -أستاذ ورئيس قسم الفلك في جامعة ييل- «المثير للدهشة أن واحد من كل (4) بكسل في الصورة يتغير مع الوقت.» وأضاف قائلًا «نَميل نحن إلى الاعتقاد بأن المجرات هي منارات ثابتة في السماء؛ ولكنها في الحقيقة تتلألأ وتومض نظرًا لجميع ما فيها من نجوم عملاقة نابضة.»

وأظهر تحليل بيانات هابل أن معدل اختلاف البكسل وفقًا لجدول زمني تقريبًا (270) يوم وأن التغيرات المنتظمة في درجة السطوع صعودًا وهبوطًا تذكرنا بضربات القلب وأضاف السيد كونروي «أنها كما لو إننا نجس نبض المجرة.»

ويوفر هذا الاكتشاف طريقة جديدة لحساب عمر المجرات، لأن قوة و سرعة نبضات المجرة تختلف باختلاف عمرها.

واكتشف العلماء بتقنيات مختلفة أن المجرة M87 عمرها (10) مليار سنة، وهو رقم يتفق مع التقديرات السابقة، بل كل مجرة في الكون تُظهر نماذج ولا يجب أن يكون اكتشاف النبضات النجمية خاص بالمجرة M87

مميزة مماثلة، والخطوة التالية هي جس نبض المجرات الأخرى.

قال «جيون تشوي» -طالب دراسات عليا في جامعة هارفارد ومؤلف مُشَارك في الدراسة- «تشير نماذجنا الى أن النبضات سوف تكون أقوى في المجرات الشابة، وهذا شيئ نود أن نختبره.»

وقال فان دوكوم «سوف تستمرالمجرات في النبض لمدة أطول.» وأضاف «ليس من المتوقع حدوث توقف للقلب -على حد تعبيره- حتى تريليون سنة من الآن، وهذا يعتبر أطول من عمر الكون بمائة مرة.»

المصدر

إعداد: مصطفى حليم

تدقيق: بسام أبو غزالة

تصميم: عبدالرحمن فحماوي

التعليقات مغلقة

نشر