من هو عبد اللطيف أبو قورة

عام 1967م توفي الداعية الإسلامي الكبير عبد اللطيف بن عبده بن صالح أبو قورة، المولود في مدينة السلط الأردنية عام 1906م.
تلقى أبو قورة علومه الدينية وتخرج من مدارس الكتاتيب (في زمنه) على يد فضيلة الشيخ عبد الحليم زيد الكيلاني إمام وخطيب مسجد السلط الكبير وقاضي السلط الشرعي، ثم استكمل تعليمه من خلال مجالس العلم العديدة في بلده والخارج خاصة في القاهرة ودمشق.
عمل أبو قورة في أول حياته في التجارة في عمان بعد أن انتقل إليها، وكان أول من أسس شركة لتجارة السيارات في الأردن. بعد ذلك أخذ يعطي معظم وقته وجهده وماله للعمل الوطني والنشاط الإسلامي، وشارك بماله ونفسه في ثورة عام 1936م التي اشتعلت في فلسطين، وحمل السلاح وشارك كتائب المجاهدين في محاربة الإنكليز واليهود الصهاينة في فلسطين.
تفرغ أبو قورة للعمل الإسلامي، وانضم إلى الهيئة التأسيسية لجماعة الإخوان المسلمين في مصر. ثم سعى لتأسيس الجماعة في الأردن. ونجح مع بعض إخوانه في تاسيس جماعة الإخوان المسلمين في الأردن في منتصف الأربعينيات من القرن العشرين. وتم افتتاح أول مقر للجماعة في عمان. وانتخب مراقباً عاما للجماعة في الأردن، وبقي في ذلك المنصب ما بين عامي 1945 – 1953م.
عمل بجد ونشاط وبذل وعطاء مع إخوانه في بناء المدارس والمساجد والمراكز الخيرية لخدمة الشعب والوطن والأمة. وعلى ثرى فلسطين شارك إخوانه في محاربة اليهود الصهاينة عام 1948م بمشاركة إخوانه المصريين والسوريين الذين لبوا نداء الجهاد بلا تردد.
توفي عبد اللطيف أبو قورة رحمه الله قبل سقوط القدس الشريف بأيدي الصهاينة في حزيران عام 1967م عن عمر يناهز الستين عاماً، قضاها في أعمال الخير والبر والتقوى والجهاد بالمال والنفس طلباً لمرضات الله عز وجل.