مخترع كتابة بريل الفرنسي لويس بريل

في عام 1852م توفي مخترع كتابة بريل الفرنسي لويس بريل، المولود في 4 كانون الثاني عام 1809م. وهو مخترع نظام كتابة عالمي يستخدمه الأشخاص المكفوفون، أو الذين يعانون من ضعف حاد في البصر. كتابة بريل تُقرأ بتمرير الأصابع على حروف مكتوبة بنتوءات بارزة (من واحد إلى ست نتوءات)، وقد تم تبني هذا النظام تقريباً في كل اللغات المعروفة.
فقد لويس بريل بصره وهو في عمر 3 سنوات عندما فقأ أحد عينيه بالخطأ بواسطة مثقاب (أو مخرز) من ورشة عمل والده. فقد بريل بصر عينه الثانية بسبب التهاب العين السبمثاوي.
عندما بلغ عمر 10 سنوات، حصل بريل على منحة تعليمية إلى معهد للمكفوفين اليافعين في باريس. الأوضاع في المعهد كانت سيئة حيث لم يكن يحصل الطلاب في العادة على أكثر من الخبز والماء للطعام، وأحيانا كانت تساء معاملتهم كنوع من العقاب. بريل كان طالباً متفوقاً في المعهد وخصوصاً في دروس الموسيقى.
كان يوجد في المعهد نظام كتابة مخصص للمكفوفين ابتكره مؤسس المعهد فالنتين أيوي، تطبع فيه الحروف بأشكالها العادية ولكن بحجم كبير على ورق سميك، تضغط على الورق من جهة فتبرز من الجهة الأخرى ويلمسها الكفيف بإصبعه لقراءتها. هذا النظام كان له الكثير من السلبيات إذ لم يكن نظامًا عمليًا لنشر الكتب. المعهد كان يحتوي على 14 كتاب بذلك النظام، بريل قرأها جميعها.
في عام 1821م قام ضابط في الجيش الفرنسي بزيارة للمعهد اسمه شارل باربيار، أبلغ خلالها لويس بريل بأنه ابتكر طريقة جديدة مشفرة للكتابة يستطيع بها الجنود التخاطب فيما بينهم في الأمور السرية بدون الحاجة للكلام، وهي بأن تبرز على ورق سميك أشكالا من النقاط أقصاها اثنتي عشرة نقطة، لكل منها دلالة كلامية.
بريل واجه صعوبة في فهم تلك الكتابة فقام بتخفيض العدد الأقصى للنقاط من 12 إلى 6، وبدأ في نفس ذلك العام بالعمل على اختراع طريقة كتابة جديدة، وانتهى في عام 1824م وهو بعمر 15 سنة. استخدم بريل في نظامه الجديد 6 نقاط فقط كرموز لحروف، بينما استخدم باربيار 12 نقطة كرموز لأصوات. بريل لاحقاً قام بتوسيع نظام كتابته ليشمل رموز الرياضيات والموسيقى. نُشر أول كتاب بنظام كتابة بريل في عام 1829م.
أصبح بريل مدرّسا في المعهد ولكن لم يتم اعتماد نظام كتابته الجديد رسميًا في المعهد في فترة حياته حيث توفي عام 1852م وهو بعمر 43. اعتُمد النظام رسميًا في فرنسا في عام 1854م، أي بعد وفاة بريل بعامين.
في عام 1954 -الذكرى المئة لوفاته- أقيم احتفال كبير له في فرنسا ونقل رفاته إلى بانتيون كتكريم لجهوده في اختراع نظام كتابة بريل.