في عام 1226م توفي في القاهرة الشاعر المصري المشهور موفق الدين مظفر بن إبراهيم بن جماعة بن علي العيلاني. الحنبلي المذهب. كان أديباً عروضياً شاعراً مجيداً، صنف في العروض مختصراً جيداً دل على حذقه فيه. وله ديوان شعر رائق، وكان ضريراً. ينتسب إلى قيس عيلان. مولده في القاهرة سنة 1149م.
فمن شعره:
قالوا عشقت وأنت أعمى … ظبياً كحيل الطرف ألمى
وحُلاهُ ما عاينتهــــا … فنقولَ قد شغفتك همّا
وخيــاله بك في المنـا … م فما أطاف ولا ألمَّـا
من أين أرســلَ للفؤا … د، وأنت لم تنظره، سهما
ومتى رأيت جمالـــه … حتى كساك هواه سقما
والعين داعية الهــوى … وبه تنــم إذا تنمَّى
وبأي جارحة وصلـ … ت لوصفه نثراً ونظمـا
فأجبت إني موسو … يُّ العشق إنصاتاً وفهما
أهوى بجارحة السما … ع، ولا أرى ذات المسمى
وله في يوم رمي الشواني:
يا أيها الملك المسرور آمله … هذي شوانيك ترمي يوم سرّاء
كانما هي عقبان بها ظمأ … طارت من البحر وانقضت على الماء
وله في يوم لعبها:
مولاي هذه الشواني في ملاعبها … مثل الشواهين بين السهل والجبل
تسقي مجاذيفها ماءً وتنفضــه … نفض العقاب جناحيها من البلل
وله يصف فانوس الجامع العتيق بمصر:
أرى علماً للناس في الصوم ينصب … على جامع ابن العاص أعلاه كواكب
وما هو في الظلماء إلا كأنه … على رمح زنجيّ سنان مذهب

شارك الموضوع
المقالة السابقةالفقيه عبد الكريم القشيري
المقالة التاليةالعالم كارولاس ليناوس