في عام 1938م توفي في أحد مستشفيات ضاحية باريس الرسام آميل كول، مبتكر ومنشئ فن الرسوم المتحركة. ولد آميل كوتيه في 4/6/1857م، وقد بدأ حياته بالتدرب على الصياغة في أحد المحلات عندما التقى مصادفة الرسام الكاريكاتوري الشهير أندريه جيل الذي ما لبث أن أصبح من تلاميذه. ولما كان ماهراً في الرسم، فقد خطا خطوات واسعة وسريعة في هذا الفن، وباسم آميل كول، راح يعمل في عدد من الصحف المصورة والمجلات. ولما كان شديد الحماسة للظواهر والبوادر السينمائية الأولى، فقد شاهد هذا الفنان ذات مساء، في إحدى صالات السينما الصغيرة في حي مونمارتر بباريس، شريطاً أخذ موضوعه من أحد رسومه الكاريكاتورية الساخرة. وتساءل آميل كول: لماذا لا نستبدل بالصورة الفوتوغرافية الرسم، ونرسم بالقلم كائنات الأحلام؟ وعكف على العمل، فرسم أول شريط سينمائي يتألف من ألفي رسم أو صورة. وراح يدير آلة تصوير سينمائية بدائية، وكان يتوقف بعد تسجيل كل صورة لكي يضع الصورة التالية في مكانها. وهكذا أبصر أول فيلم من الرسوم المتحركة النور، وقد دعي (فانتازماغوري) أو مشاهد، وطوله 36 متراً، ولا يستغرق عرضه سوى دقيقتين اثنتين. وقد حاز شهرة ونجاحاً كبيرين بحيث أن آميل كول، في سنتين، من 1908م إلى 1910م، سجل ستين شريطاً سينمائياً اكتسب إعجاب الجمهور الذي يحب الخيال والابتكار والطرافة. ومذ ذاك، لم تفتأ الرسوم المتحركة تمتع المشاهدين من كل الأعمار، وتدخل البهجة إلى نفوسهم، ولكن القليلين القليلين لا يزالون يذكرون آميل كول.

شارك الموضوع
المقالة السابقةبشار ابن برد
المقالة التاليةمحمود المبحوح